صلاة الجنازة على الغائب وحكم تأديتها في البيت منفردًا

صلاة الجنازة على الغائب

كثيرًا ما نحتاج إلى تأدية ولكن هل هناك فرقًا بينها وبين ؟ وهل يجوز تأديتها في المنزل منفردًا؟ هذا ما سنتعرف إليه في التالي.. تابعنا!

صلاة الجنازة على الغائب

يخلط البعض بين صلاة الغائب والجنازة، والحقيقة أن هي صلاة الجنازة التي تُصلى على من مات ببلد آخر، أو يستصعب أداء صلاة الجنازة عليه بسبب تفشى الأوبئة والأمراض، أو حتى إغلاق المساجد لنفس السبب.. ولكن هل يجوز صلاة الغائب منفردًا في البيت على الميت؟ هذا ما سنجيب عليه في التالي!

اقرأ أيضا  صلاة الجنازة كما ورد عن الرسول صلَّ الله عليه وسلم

هل يجوز صلاة الجنازة منفردًا في البيت ؟

أجازت دار الإفتاء المصرية الصلاة على المتوفى في المنزل، وخاصة بعد أن تفشى مرض كورونا في البلاد، حيث ذكرت أنه يجوز أن يصلي اثنان -أقل عدد لصلاة الجماعة-، ويجوز أيضًا لمن لم يصل عليه بسبب الخوف من الاختلاط أو الازحام وانتشار الوباء أن يصلي عليه عند القبر منفردًا، كما تجوز صلاة الغائب.

على المتوفى 

  • يصطف المصلون صفًا واحدصل كما هو الحال في صلاة الجنازة.
  • يكبر الإمام 4 تكبيرات.
  • قراءة سورة الفاتحة بعد التكبيرة الأولى.
  • قراءة الصلاة الإبراهيمية بعد التكبيرة الثانية.
  • بعد التكبيرة الثالثة.
  • الدعاء لجميع الموتى ثم السلام بعد التكبيرة الرابعة.
اقرأ أيضا  كيف تصلى صلاة الغائب

طالع: كيف تصلي صلاة الغائب

صلاة الجنازة على الغائب

دعاء صلاة الغائب 

ذكرنا أن الدعاء للمتوفى يقال بعد التكبيرة الثالثة من الصلاة على المتوفى، وخير ما نقول:

  • اللهم اغفر لحينا وميتنا، وشاهدنا وغائبنا، وصغيرنا وكبيرنا،
    وذكرنا وأنثانا، اللهم من أحييته منا فأحيه على الإسلام،
    ومن توفيته منا فتوفه على الإيمان.

  • اللهم اغفر له/ لها.

  • اللهم لا تحرمنا أجره ولا تضلنا بعده، واغفر لنا وله.

وبشكل عام يجوز الدعاء بأي صيغة ما دام الداعي لا يدعو بالإثم، والعدوان، والفسوق، والمعصية، وقطع الأرحام.

صلاة الجنازة دار الإفتاء 

على الميت بعد الدفن

  • أجاز العلماء تأدية صلاة الغائب على المتوفى بعد دفنه، وخاصة إن كان الميت قد توفاه الله ببلد بعيد دون أهله، ولم يتمكن أهله من الصلاة عليه قبل الدفن، وعرفوا بأمر وفاته بعد الدفن.
اقرأ أيضا  صلاة الغائب وحكمها وفضلها وكيفية صلاتها

صلاة الجنازة على الغائب

الصلاة على الغائب من السنة النبوية

ظلت صلاه الجنازه على الغائب أمر اختلف فيه العلماء، حيث أجازها وشرعها الإمام الشافعي، وأحمد، استدلاً بحديث رسول الله الذي ورد في الصحيحين، وهو:

  • عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن النبي صلى الله عليه وسلم نعى النجاشي في اليوم الذي مات فيه، وخرج بهم إلى المصلى فصف بهم وكبر عليه أربعاً

أما الحنفية والمالكية لم يجيزوا ذلك، وقالوا أن صلاة النبي على النجاشي كانت من الأمور الخاصة بالنبي -صل الله عليه وسلم- فقط، ولكن الراجح هو: “إذا مات رجل صالح صلي عليه”.. هذا والله أعلم.

مواضيع قد تعجبك