ما لا تعرفه عن فضل الصدقة للمسلم في الدنيا والآخرة

فضل الصدقة

الصدقات الطيبة تطهير وتزكية للنفوس، كما أنها باب من أبواب الخير والفلاح، وسبيل إلى الفوز برضوان الله جل جلاله
في الدنيا والآخرة.
قال الله تعالى آمرًا نبيه صلى الله عليه وسلم: {قُل لِّعِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُواْ يُقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَيُنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلانِيَةً
مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَّ بَيْعٌ فِيهِ وَلاَ خِلاَلٌ} [سورة إبراهيم: 31].
وقد بيّن لنا رسول الله فضل الصدقة وأثرها على المسلم وما تعود به عليه من نفع في الدنيا والآخرة، ونستعرض عشر منافع وأفضال للصدقة.

فضل الصدقة

  1.  أخبرنا النبي ﷺ أن من حرص على الإكثار من الصدقات دُعي يوم القيامة ليكون من الداخلين
    إلى الجنة من باب الصدقة.
    وجاء في الصحيحين عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن النبي ﷺ،
    قال: “سبعة يظلهم الله يوم القيامة في ظله يوم لا ظل إلا ظله “.
    وذكر من هؤلاء السبعة: “ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما صنعت يمينه”.
  2. الصدقة سبب في دعاء الملائكة للإنسان أن يزيد الله تعالى في ماله،
    وأن يُبارك له في رزقه فقد صح عند البُخاري عن أبي هريرة -رضي الله عنه-
    أن النبي ﷺ قال: “ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان فيقول أحدهما
    اللهم أعط منفقًا خلفًا، ويقول الآخر اللهم أعط ممسكًا تلفًا “.
  3. الصدقة تزيد وتُبارك في مال الإنسان، وتدفع عنه المضرات – بإذن الله تعالى –
    لما صحّ عند الإمام مسلم عن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن رسول الله ﷺ
    أنه قال : ” ما نقصت صدقة من مالٍ ، وما زاد الله عبدًا بعفوٍ إلا عزًا ، وما تواضع أحدٌ لله إلا رفعه الله “
  4. ومن فضل الصّدقة أنها سبب لعلاج الأمراض وحماية الأعراض – بإذن الله تعالى –

    فقد جاء في (المعجم الكبير)، عن عبد الله بن مسعود قال:
    قال رسول الله ﷺ: “حصنوا أموالكم بالزكاة ، وداووا مرضاكم بالصدقة”.

  5. من منافع الصدقة أن المتصدق يستظل في ظل صدقته يوم القيامة
    لما جاء في (المعجم الكبير) عن عقبة بن عامر أنه قال:
    قال رسول الله ﷺ : ” .. و إنما يستظل المؤمن يوم القيامة في ظل صدقته “.
  6. الصدقة تُطفئ الخطيئة لما صح في (سُنن الترمذي) عن كعب بن عُجرة أنه قال:
    قال رسول الله ﷺ :” والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار “.
  7.  وفي الصدقات شكر من العبد لنعم الله تعالى عليه.
    فقد جاء في (سُنن أبي داوود) عن عبد الله بن بُريدة قال: سمعت أبي بريدة يقول:
    سمعت رسول الله  يقول ﷺ : “في الإنسان ثلاثمائة وستون مفصلاً فعليه أن يتصدق عن كل مفصلٍ منه بصدقة”.
  8. ومن فضل الصدقة أنها سِتر للإنسان وحماية له من النار.

    فقد جاء في (مُسند الإمام أحمد بن حنبل) عن أم المؤمنين عائشة -رضي الله تعالى عنها- أن رسول الله ﷺ قال لها:
    “يا عائشة استتري من النار ولو بشق تمرة”.

  9. الصدقة تُطفئ عن أصحابها حرَّ القبور لما جاء في (المعجم الكبير)
    عن عقبة بن عامر أنه قال : قال رسول الله ﷺ : “إن الصدقة لتطفئ عن أهلها حر القبور”.
  10. الصدقة رصيد يدخره الله تعالى لعباده المتصدقين في الدار الآخرة
    من الأجر العظيم والثواب الجزيل لما صحَّ في (سُنن الترمذي) عن سعيد بن يسار أنه سمع أبا هريرة -رضي الله عنه- يقول: قال رسول الله ﷺ : “ما تصدق أحدٌ بصدقةٍ من طيبٍ ، ولا يقبل الله إلا الطيب؛
    إلا أخذها الرحمن بيمنيه، وإن كانت تمرة تربو في كف الرحمن حتى تكون أعظم من الجبل،
    كما يربي أحدكم فلوه أو فصيله “.

اقرأ أيضاً: فضل الصدقة في رمضان

اقرأ ايضا  هل الصدقة أفضل في شهر رمضان ؟

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *