آيات لجلب الحظ مجربه وحكم تلاوتها

آيات لجلب الحظ مجربه

من المعروف أنه لم يرد أي دليل يختص بعض الآيات بنية جلب الحظ، أو ، أو غيرها من المور التي يتمناها الإنسان، ولكن الفيصل هنا هو النية، والإيمان بأن الرزق بيد الله وحده، ولكن هذا لا ينفي أن هناك الكثير من عباد الله الذي اجتهدوا ليصنفوا بعض الآيات لهذا الغرض، ومن هنا نتعرف إلى من القرآن.

آيات لجلب الحظ مجربه

قبل أن نقدم لكم آيات الحظ، علينا أن ننتبه سويًا إلى حديث رسول الله -صل الله عليه وسلم- حيث قال: “لو أنكم توكلتم على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصا وتروح بطانا”، وننتبه أيضًا إلى قوله -صل الله عليه وسلم- حين قال: “عجبا لأمر المؤمن، إن أمره كله خير، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن، إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له”

ومن ثم على كل مؤمن أن يسعى ويترك التوفيق بيد الله، فلا شئ يأتي على سبيل الحظ، ولكن هى أقدار الله يرزقنا إياها لحكمة قد نفهمها سريعًا، أو نفهمها بعد انتهاء الكروب، وفي كل الحالات علينا أن نشكر الله ونحمده في كل حال.

وتيسير الأمور

  • سورة نوح

    «فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِْرَارًا وَيُمْدِدْكُمْ
    بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا»

  • سورة الشرح

    «أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ وَوَضَعْنَا عَنكَ وِزْرَكَ الَّذِي أَنقَضَ ظَهْرَكَ وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ
    فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ»

آيات لجلب الحظ مجربه

 

ايات لسعة الرزق والحظ

  • «ومن يتق الله يجعل له مخرجا  ويرزقه من حيث لا يحتسب ومن يتوكل
    على الله فهو حسبه إن الله بالغ أمره قد جعل الله لكل شئ قدرا»

  • قل إن ربي يبسط الررزق لمن يشاء مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ وَمَا أَنْفَقْتُمْ
    مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ”.

  • وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ
    وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ*أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ
    بَأْسُنَا بَيَاتًا وَهُمْ نَائِمُونَ*أَوَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا ضُحًى
    وَهُمْ يَلْعَبُونَ*أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلَا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ”.

  • فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ فَارِقُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ وَأَشْهِدُوا
    ذَوَيْ عَدْلٍ مِنْكُمْ وَأَقِيمُوا الشَّهَادَةَ لِلَّهِ ذَلِكُمْ يُوعَظُ بِهِ مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ
    وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا*وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ
    وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا”

إلى هنا نكون قد تعرفنا إلى ايات قرآنية لجلب الرزق والحظ، ونؤكد أنه لا حرج من بأي نية مادامت لا تخالف أمر الله، لكن علينا أن ندرك أقدار الله وحكمته، فلا شئ يحدث للبشر على محمل الحظ، ونسأل الله أن يتقبل منكم صالح الأعمال.. آمين.

مواضيع قد تعجبك