أوقات صلاة الاستخارة.. تعرف على أفضل وقت لصلاتها مما جاء عن النبي ﷺ

أوقات صلاة الاستخارة.. تعرف على أفضل وقت لصلاتها مما جاء عن النبي ﷺ

تعد صلاة الاستخارة من الصلوات الغير محددة بزمان أو مكان معين، ولكنه من المستحب صلاتها في أفضل
أوقات استجابة الدعاء، لذلك ننصحك بمتابعة هذا المقال للتعرف على أفضل أوقات صلاة الاستخارة.

أفضل أوقات صلاة الاستخارة

  • لم يرد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قد خصص وقت محدد لصلاة الاستخارة،
    ولكن من المستحب أن يصليها العبد في الأوقات المرجحوة لاستجابة الدعاء.
  • حيث يفضل تخصيص وقت الثلث الأخير من قيام الليل لصلاة الاستخارة، وذلك لما لهذا الوقت من فضل عظيم،
    ونستدل على ذلك بما جاء عن رسول الله قال صلى الله عليه وسلم قال:
    ( ينزل ربنا إلى سماء الدنيا فيقول هل من داع فأستجيب له، هل من سائل فأعطيه هل من مستغفر فأغفر له )
    هذا الحديث رواه البخاري ومسلم وغيرهما من حديث أبي هريرة.
    وعن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول:
    (إن في الليل لساعةً لا يوافقها رجلٌ مسلم يسأل الله خيراً من أمر الدنيا والآخرة، إلا أعطاه إياه، وذلك كل ليلةٍ).
  • وقد وردت أيضًا العديد من الأحاديث التى تشير إلى وجود ساعة إجابة يوم الجمعة،
  • وقد اختلف العلماء في تحديدها وذلك لاختلاف الأحاديث في ذلك،
    ففي بعض الروايات أنها من حين صعود الإمام إلى أن تقضى الصلاة،
    وفي بعضها أنها آخر ساعة بعد العصر، لذلك يفضل الاجتهاد في الساعتين.
  • ومن المستحب صلاتها أيضًا في أوقات سقوط المطر.
  • ويجب أن يبتعد العبد عن صلاتها في أوقات الكراهة وهي:
    بعد صلاة الفجر، وبعد صلاة العصر، وعند استواء الشمس في وسط السماء.

كيف تصلى صلاة الاستخارة؟

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذَا هَمَّ أحَدُكُمْ بالأمْرِ، فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِن غيرِ الفَرِيضَةِ،
ثُمَّ لِيَقُلْ: اللَّهُمَّ إنِّي أسْتَخِيرُكَ بعِلْمِكَ وأَسْتَقْدِرُكَ بقُدْرَتِكَ، وأَسْأَلُكَ مِن فَضْلِكَ العَظِيمِ، فإنَّكَ تَقْدِرُ ولَا أقْدِرُ،
وتَعْلَمُ ولَا أعْلَمُ، وأَنْتَ عَلَّامُ الغُيُوبِ، اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ خَيْرٌ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي
-أوْ قالَ عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ- فَاقْدُرْهُ لي ويَسِّرْهُ لِي، ثُمَّ بَارِكْ لي فِيهِ، وإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ شَرٌّ لي في دِينِي ومعاشِي
وعَاقِبَةِ أمْرِي -أوْ قالَ في عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ- فَاصْرِفْهُ عَنِّي واصْرِفْنِي عنْه، واقْدُرْ لي الخَيْرَ حَيْثُ كَانَ، ثُمَّ أرْضِنِي
قالَ: “وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ”).

اقرأ ايضا  صلاة الاستخارة و دعاء الاستخارة بالتفصيل

يمكنك أيضًا قراءة من آداب صلاة الاستخارة

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *