المحتوى الرئيسى

عائلة واحدة تحكم أوروبا.. تعرف على الأسر الحاكمة في الملكيات الأوربية

01/22 15:37

غالبيه الدول الاوروبيه الملكيه تملك نظام حكم ملكي دستوري حيث “يملك الملك فيها ولا يحكم”. ليست بريطانيا فقط هي الدوله الملكيه الوحيده في اوروبا، بل هناك العديد من الدول الملكيه خصوصًا في مناطق الشمال.

المذهل في الموضوع هو ان غالبيه الاسر الملكيه في اوروبا تنبع من بيت واحد هو بيت “ساكس كوبرغ غوتا”. الاسر الملكيه الموجوده حاليًا في العديد من الدول الاوروبيه هي عباره عن فروع من هذه الاسره الالمانيه القديمه التي تحكم اوروبا منذ عده قرون.

هذه الاسره هي احد افرع بيت “فيتين – WETTEN”، وهو احد اكبر العائلات الجرمانيه النبيله التي حكمت مقاطعه “سكسونيا” الالمانيه كامراء منتخبين في الفتره بين عامي 1423م و1547م، ثم اصبح افرادها دوقًا لمنطقه كوبرغ، ثم انضمت مقاطعه “غوثا” لهم عام 1826م لتحمل العائله اسمها الكامل “ساكس كوبرغ غوثا”.

المناطق القديمه التي كانت تحت سيطره دوقيه “ساكس كوبرغ غوثا” تمثل حاليًا مناطق بافاريا وساكسونيا السفلي.

القرن التاسع عشر كان هو العصر الذهبي لهذه الاسره؛ حيث تمكنت عبر الدبلوماسيه والزواج السياسي من ان تكون السلاله الابرز في جميع انحاء العالم. وترتبط هذه الاسره ارتباطًا وثيقًا بجميع الاسر الاميريه الاوروبيه وابرزها السلالات الملكيه في كل من بريطانيا وبلجيكا وبلغاريا.

اسس اسره “ساكس كوبرغ غوثا” الدوق “ارنست الثالث” وهو الدوق السادس لـ”ساكس كوبرغ سالفريد” بين عامي 1806 – 1826م الذي نظم دولته جيدًا، ثم قام بتغيير اسمها لتصبح “دوقيه ساكس كوبرغ غوتا”، ويصبح هو الحاكم تحت اسم “ارنست الاول” حتي مماته عام 1844م، ليرث ابنه الاكبر الحكم.

عام 1831م، اصبح الامير “ليوبولد” وهو الاخ الاصغر للدوق “ارنست الثالث” ملك بلجيكا. كما كانت الاميره “شارلوت” اخت الامير “ليوبولد” هي زوجه الملك “ماكسيمليان الاول” لتكون الاميره هي اميره او امبراطوره “كارلوتا” في المكسيك.

وتزوج الامير “فيرديناند” ابن شقيق الملك “ارنست” بالملكه “ماري الثانيه” ملكه البرتغال. كما تزوج الامير “البرت” الابن الثاني للملك “ارنست” من الملكة فيكتوريا ملكه بريطانيا.

الاسره المالكه حاليًا في بريطانيا هي اسره “ويندسور – WINDSOR”، وهي احد افرع اسره “ساكس كوبرغ غوتا”، لكنها قامت بتغيير اسمها في عام 1917م بسبب الحرب ضد المانيا، حيث كان اسم الاسره الاصلي الالماني سيسبب بعض المشاكل للاسره؛ فاثرت تغييره.

الاسره المالكه البريطانيه تعرف تاريخيًّا ايضًا باسم “فيتين”، وهي العائله الجرمانيه الام. مقر الاسره المالكه البريطانيه كان وما يزال هو مدينه لندن.

اصبحت الاسره المالكه في بريطانيا فرعًا لاسره “ساكس كوبرغ غوتا” من خلال زواج ملكه بريطانيا الملكه فيكتوريا من الامير البرت وهو الابن الثاني للملك “ارنست الاول”، حيث اثمر الزواج تسعه ابناء اصبحوا هم واحفادهم من اسره “ساكس كوبرغ غوتا”.

اول حكام بريطانيا من هذه الاسره كان “الملك إدوارد السابع” الذي اعتلي العرش عام 1901م، حيث ظلت الاسره الحاكمه تحمل هذا الاسم حتي عام 1917م، ثم اندلعت الحرب العالميه الثانيه واصبحت بريطانيا في حاله حرب مع المانيا، وكان لقب الاسره يحمل دلالات المانيه؛ مما يشكل حرجًا لها، خصوصًا وان هذه الفتره شهدت تنامي الشعور القومي البريطاني في مواجهه الالمان.

عام 1917م، تم استصدار مرسوم خاص من الملك “جورج الخامس”، اصبح بموجبه اسم العائلة “ويندسور” الذي يعود الي اسم احد القصور التي كانت تعيش بها الاسره المالكه. وشمل المرسوم ايضًا حق جميع الافراد الذين ينحدرون من الملكه “فيكتوريا” عن طريق الذكور وليس الاناث ان يحملوا لقب عائله “ويندسور”.

في عام 1952م، تم تعديل المرسوم ليشمل المنحدرين من الملكه “اليزابيث الثانيه” ملكه انجلترا الحاليه عن طريق الذكور ايضًا.

وفي عام 1960م، تم تعديل المرسوم مجددًا ليصبح لبنات الملكه الحق في حمل لقب العائله ايضًا، ويحمل ابناؤهم (اي احفاد الملكه من ناحيه الاناث) لقب “ماونتباتن – ويندسور”، حيث ان لقب “ماونتباتن” هو لقب زوج الملكه الامير “فيليب” دوق ادنبره. وجدير بالذكر ان اسره “ماونتباتن” هي فرع من اسره “باتنبرغ”، وهي اسره المانيه ايضًا.

من هذه الاسره جاء 4 ملوك متتابعين، هم: الملك ادوارد السابع (1901 – 1910م)، ثم الملك جورج الخامس (1910 – 1936م)، ثم الملك جورج السادس (1936 – 1952م)، ثم الملكة إليزابيث الثانية وهي ملكه بريطانيا منذ عام 1952م وحتي يومنا هذا.

ولي عهد بريطانيا والملك المستقبلي هو الامير تشارلز امير ويلز وهو الابن الاكبر للملكه اليزابيث وزوج الاميره الراحله ديانا.

الاسره الحاكمه هناك هي عائله “برنادوت” وبالتحديد نسل “جان برنادوت” وهو امير “بونتي كورفو” واحد اتباع الامبراطور الفرنسي “نابليون بونابرت”، والذي تولي الحكم منذ عام 1818م من قبل البرلمان السويدي ارضاءً لنابليون الذي كان يسيطر علي اغلب القارة الأوروبية انذاك تحت مسمي الملك تشارلز الرابع عشر جون.

من بين هذه الاسره تولي سبعه ملوك الحكم، هم: الملك تشارلز الرابع عشر (1818 – 1844م)، ثم الملك اوسكار الاول (1844 – 1859)، ثم الملك تشارلز الخامس عشر (1959 – 1972م)، ثم الملك اوسكار الثاني (1872 – 1907م)، ثم الملك غوستاف الخامس (1907 – 1950م)، ثم الملك غوستاف السادس ادولف (1950 – 1973م)، ثم الملك كارل السادس عشر غوستاف منذ عام 1973م وحتي الان.

الملك الحالي في السويد هو الملك “كارل السادس عشر غوستاف” منذ عام 1973م خلفًا لجده الملك “غوستاف السادس”، حيث ان والده الملك الحالي الاميره “سيبيلا” تنحدر من اسره “ساكس كوبرغ غوتا”، فهي الابنه الكبري للدوق كارل ادوارد، وهو الدوق الاخير لـ”ساكس كوربرغ غوثا”.

الاميره سيبيلا تزوجت من وريث عرش السويد انذاك الامير غوستاف ادولف برنادوت. وجدير بالذكر ان والد ووالده سيبيلا هما احفاد لملكه بريطانيا فيكتوريا وزوجها الامير البرت.

تزوجت الاميره شارلوت من بريطانيا والمنتميه لاسره “ساكس كوبرغ غوثا” من الامير تشارلز هاكون من الدانمارك عام 1896م. في عام 1905م، اعلنت النرويج استقلالها عن السويد فقام الشعب النرويجي باستدعاء الامير تشارلز هاكون ليكون صاحب عرش البلاد الملكي تحت اسم الملك تشارلز هاكون السابع، ليصبح اول ملك للنرويج.

تولي الامير الكسندر ابن الملك تشارلز هاكون الملك بعد موت والده، ليصبح اول ملك للنرويج يحمل السلاله التابعه لبيت “ساكس كوبرغ غوثا”.

ما تزال اسره “ساكس كوبرغ غوتا” هي الاسره الحاكمه في بلجيكا.

الملك ليوبولد الاول هو اول ملك لبلجيكا بعد انفصالها عن هولندا عام 1831م، كما انه منشيء سلاله اسره “ساكس كوربرغ غوثا” في بلجيكا.

الملك ليوبولد الاول كان خال الملكه فيكتوريا ملكه بريطانيا ومستشارها، كما كان اميرًا لـ”ساكس كوربرغ غوثا” ودوق ساكسونيا.

تولي من هذه الاسره 7 ملوك لبلجيكا، هم: الملك ليوبولد الاول (1831 – 1865م)، ثم الملك ليوبولد الثاني (1865 – 1909م)، ثم الملك البرت الاول (1909 – 1934م)، ثم الملك ليوبولد الثالث (1934 – 1951م)، ثم الملك بادوين (1951 – 1993م)، ثم الملك البرت الثاني (1993 – 2013م)، ثم اخيرًا يوجد الملك فيليب الذي تولي الملك منذ عام 2013م وحتي يومنا هذا.

الاميره جوزيفين شارلوت التي توفت عام 2005م كانت احدي احفاد الملك ليوبولد، اول ملك لبلجيكا، كما كانت اخت ملك بلجيكا بادوين الاول.

في عام 1964م، تزوجت من وريث عرش لوكسمبورغ الذي تنازل عام 2000م عن العرش لابنه الدوق هنري.

هناك عدد من الدول الاوروبيه الاخري التي تسللت اليها هذه الاسره، لكنها لم تعد دول ملكيه في الوقت الحالي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل