المحتوى الرئيسى

انخفاض جماعي لمؤشرات البورصة.. خبراء: أزمة الغاز وراء تراجع أداء سوق المال والهبوط مستمر

06/09 15:03

مؤشر البورصة الرئيسي ينخفض 2.91% والهبوط مستمر لمستويات الـ24200 نقطة

وسط قيّم تداولات لم تتجاوز الملياري جنيه، انخفضت كل مؤشرات البورصة في ختام تعاملات جلسة اليوم الأحد - أولى تعاملات الأسبوع - حيث هبط المؤشر الرئيسي «إيجي إكس 30» بنسبة 2.91% ليصل إلى مستوى 25659.13 نقطة، بحسب الموقع الرسمي للبورصة المصرية.

وتراجع مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة «إيجي إكس 70» بنسبة 2.21%، مسجلا 5632.32 نقطة، كما هبط المؤشر الأوسع نطاقا «إيجي إكس 100» بنسبة 2.44% ليصل إلى 8156.18 نقطة.

وأرجع ريمون نبيل، محلل أسواق المال، هبوط مؤشرات البورصة إلى عدة أسباب، أهمها من وجهة نظره هي أزمة عدم انتظام ضغط إمدادات الغاز لمصانع الأسمدة، ما جعلها تتوقف عن الإنتاج منذ نهاية الأسبوع الماضي.

وقال نبيل في تصريحاته لـ«الشروق»، إن تلك الأزمات التي تلاحق الشركات المدرجة بالبورصة، تعطي انطباع سلبي لدى المستثمرين، مما يؤدي إلى موجات بيعيّة وانخفاض كبير في قيمة الأسهم.

وتابع نبيل أن نقطة الدعم الرئيسية المستهدفة هي 24200 نقطة، وهو ما يعني استمرار انخفاض المؤشر الرئيسي بنحو 1300 نقطة أخرى تقريبا، مبررا ذلك إلى استمرار الأزمات الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط، بالإضافة إلى الهبوط الموسمي في الأجازات الرسمية الطويلة، مثل إجازة عيد الأضحى المقبلة.

وأعلنت 5 شركات تعمل في إنتاج الأسمدة، يوم الأربعاء الماضي، في بيانات إفصاح للبورصة، تعطيلها الإنتاج، بسبب تذبذب الضغط في الشبكة، وحرصا على سلامة التشغيل، لحين استقرار ضغوط الشبكة.

ثم أعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية، في بيان الخميس الماضي، عن إعادة تشغيل والضخ لإمدادات الغاز الطبيعي لمصانع الاسمدة تدريجياً، حيث يأتي ذلك عقب انتهاء الخفض المؤقت للإمدادت من أجل الحفاظ على كفاءة التشغيل للشبكة القومية للغازات الطبيعية.

وخلال جلسة اليوم، كشفت الشركة القابضة المصرية الكويتية، في بيان للبورصة، عن عودة إمدادات الغاز الطبيعي إلى مصانع شركتها التابعة "الإسكندرية للأسمدة بشكل طبيعي.

وقالت حنان رمسيس، عضو مجلس إدارة شركة الحرية لتداول الأوراق المالية، إن حجم التداول على الأسهم المدرجة في البورصة لا يتعدى الـ8%، من إجمالي رأس المال في السوق، لافتة إلى أن أذون وسندات الخزانة تستحوذ على 92% من رأس المال المتداول.

وأضافت في تصريحات لـ«الشروق» أن الوضع الحالي "لا يبشر بالخير لسوق المال المصرية، بسبب تعاقب الأزمات والمشكلات الداخلية".

وأوضحت رمسيس أنه من تلك الأزمات انقطاع الكهرباء المتكرر داخل مبنى البورصة، وشركات التداول بالقرية الذكية، بالإضافة إلى شركة مصر المقاصة.

أهم أخبار اقتصاد

Comments

عاجل