المحتوى الرئيسى

قبل أيام من العيد .. نصائح «القومي للبحوث» لشراء الأضحية

06/09 14:46

أيام ويهل علينا عيد الأضحي المبارك، ويستعد المسلمون لشراء الأضاحي المختلفة من الماعز والخروف والأبقار، لذا يهتم الكثيرون بمعرفة كيف يختارون الأضحية المناسبة والجيدة للذبح حتى لا يتعرضون للخداع.

وفي هذا السياق، أكد الدكتور رأفت محمد شعبان، رئيس قسم الأمراض المشتركة بمعهد البحوث البيطرية بالمركز القومي للبحوث، أن هناك عدة نصائح ضرورية عند شراء الأضحية والتعامل معها أثناء وبعد الذبح:

يفضل وقت كافى قبل عيد الأضحى على الأقل يوم أو يومان لإراحة الحيوان قبل الذبح.

•    تحديد نوع الأضحية

فيجب أن تكون من بهيمة الأنعام: وهي الإبل - الأبقار أو الجاموس – والأغنام وهي "الضأن أو الماعز".

ويكون عمر الأضحية هو 5 سنوات فأكثر للإبل (الجمال) وسنتان للأبقار والجاموس، والضأن والماعز يفضل عمره عام كامل.

•    خالية من العيوب

يجب أن تكون خالية من 4 عيوب (أن لا تكون عوراء أوعرجاء أو مريضة  أو هزيلة). 

والأضاحي هي كائن حي كباقي الكائنات الحية التي يمكن أن تصاب بالأمراض التي قد تكون إما أمراض فيروسية أو بكتيرية أو طفيلية، ولتجنب أن يكون الحيوان المضحي به مصابا بهذه الأمراض ويكون خاليا منها لسلامة الأضحية نفسها وسلامة المستهلك لها فيجب ان تفحص جيدا قبل الشراء .

أولا الفحص الظاهري للحيوان "فحص بالنظر"

ويعرف عمر أو سن الأضحية من فحص أسنان الحيوان خاصة القواطع السفلى.

لفحص الحيوان ظاهريا يجب أن يترك البائع الحيوان وأن تراه يتحرك بحرية أمامك لتري حيويته، ويكون الحيوان واعيا مستجيبا لأي رد فعل أو حركة تصدرها أنت تجاهه، وأن لا يكون منزويا معزولا عن باقي القطيع، بالإضافة لإقبال الحيوان على الأعلاف الخضراء أو المركزة.

وتكون الرأس فى مستوى الجسم أو أعلى قليلا ولا يكون منخفض الرأس "مدلاة ناحية الأرض"، وأن تري قوائم الحيوان الأمامية والخلفية  سليمة ليس بها عرج أثناء الحركة، وتنفسه طبيعى ولايوجد كحة أو نهجان أو إرتفاع فى حرارة الجسم.

يجب أن تكون العين براقة وسواد العين ظاهر وبياض العين رائق خالي من البقع النزفية الدموية، والعين ليس بها دموع كثيرة أو إفرازات لزجة، والجفون وردية ليست داكنة أو باهتة أو مصفرة تدل علي مرض الحيوان خاصة بالصفراء او الأنيميا. 

يجب أن تكون الأغشية المخاطية للأنف والفم  واللسان رطبة وليست بها إرتشاحات اوإفرزات مخاطية زائدة، وليست بها بثور او تقرحات أو فقاعات مائية التي تدل علي بعض الأمراض الخطيرة بالحيوان، ويجب ان تكون الرائحه الصادرة منها مقبولة وليست بالكريهة.

ثانيا: الفحص اليدوى للحيوان

يتم فحص الحيوان باليد لمنطقة الرقبة التى يجب أن تكون خالية من أى تورمات للغدد الليمفاوية فالغدد الليمفاوية هى المصافى للجسم والتى تحجز الكثير من الميكروبات التى تصيب الحيوان. 

ويتم فحص أيضا عضلات الحيوان خاصة فوق السلسلة الظهرية وأعلى الكتف "الكفل" وأعلى الفخذين، ففى الحيوان السليم تكون هذه الأماكن ممتلئة بالعضلات "مكسوة باللحم"، وفى الحيوان الهزيل يظهر أسفل أيدينا عند فحصها عظام الحيوان. 

وتعد منطقة البطن والكرش من المناطق الهام فحصها، حيث يلجأ بعض التجار للغش عن طريق إعطاء الحيوان كميات كبيرة من الملح فى الطعام، ما يتبعه شرب الحيوان بعد ذلك لكميات كبيرة من الماء، فيظهر الحيوان ممتلئ البطن والكرش وأكثر وزنا عند البيع.

ولتجنب الوقوع فى هذه الطريقة من الغش يتم فحص الحيوان عند هذه المنطقة بالضغط على جانبى البطن أو الكرش جيدا، فإذا خرجت إفرازات روث لين أو إسهال من مؤخرة الحيوان كان ذلك دليلا على غش التاجر.

وكذلك الجلد فهو المرآة للكائن الحى والذى يعكس حالته الصحية، فيجب عند فحص جلد أو فرو الأضحية فيكون الصوف أو الفرو ناعم ولا يتقصف بالشد عندما نقوم بشد أو جذب الشعر أو الصوف، فإذا كان قويا لا ينزع بسهولة دل ذلك على صحة الحيوان، أما إذا نزع الصوف أو الشعر بسهولة دل ذلك على هزال الحيوان وإصابته بأمراض داخلية أخرى.

Comments

عاجل