المحتوى الرئيسى

حفل تأبين الدكتورة فاطمة القليني ..«صاحبة المقام الرفيع»

06/09 14:46

تحت رعاية الدكتورة أميرة يوسف عميدة كلية البنات نظم قسم علم الاجتماع برئاسة الدكتورة دينا مفيد ووحدة الاستوديو والإعلام بكلية البنات جامعة عين شمس برئاسة الدكتورة عالية أحمد عبد العال حفل تأبين الدكتورة فاطمة يوسف أحمد القليني أستاذ علم الاجتماع الإعلامي ورئيس قسم علم الاجتماع الأسبق ورئيس وحدة الاستوديو والإعلام والمستشار الإعلامي لراديو عين شمس، وذلك بقاعة المؤتمرات بالكلية..

حضر الحفل الدكتورة أميرة يوسف عميدة الكلية والدكتورة وفاء إبراهيم عميد الكلية الأسبق والدكتورة رقية حسين شلبي عميد الكلية السابق وأسرة الفقيدة محمد سمير زاهر ورقية يوسف القليني وصبحي مجدي الزاهد ولفيف من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة من داخل الكلية وخارجها والدكتور خلف الميرى الأستاذ بقسم التاريخ بالكلية وكوكبة من الإعلاميين والصحفيين من بينهم الصحفي جلاء جاب الله رئيس تحرير جريدة الجمهورية السابق، والصحفي أيمن بدرة رئيس تحرير أخبار الرياضة بمؤسسة أخبار اليوم، وماهر عبد العزيز رئيس شبكة إذاعات راديو النيل سابقا.

بدأ الحفل بعرض فيلم وثائقي بعنوان "فاطمة القلينى.. مسيرة عطاء" عرض من خلاله مسيرة عطائها خلال حياتها العلمية والعملية من إنتاج وحدة الأستويو والإعلام بالكلية.

واستهلت الدكتورة أميرة يوسف عميدة الكلية بتقديم العزاء لأسرة الفقيدة، مؤكدة على أن الدكتورة فاطمة القليني تٌعد علم من أعلام كلية البنات جامعة عين شمس ليس بحسب، ولكن في المجال الإعلامي المصري، وكانت تتمتع بدماثة الخلق والقوة والقدرة على اتخاذ القرار وقد ظهر ذلك جلياً في كافة المناصب التي شغلتها.

وأكدت الدكتورة دينا مفيد رئيس مجلس قسم علم الاجتماع بالكلية أن الراحلة الدكتورة فاطمة يوسف القلينى كانت لها بصمات واضحة في كلية البنات جامعة عين شمس، من بينها انشاء وحدة الاستديو والإعلام "استديو الدكتورة فاطمة القلينى حاليا" كأول استوديو في جامعة عين شمس واستخدامه كوحدة ذات طابع خاص لزيادة دخل الكلية، ودورها في تذليل الصعاب ومساندة القسم والكلية من الدعم المادي والمعنوي وجمع تبرعات من رجال الأعمال لخدمة طالبات الكلية، وغيرها من الإنجازات والمساهمات، كما كانت لها إنجازات ثرية عند تقلدها رئاسة قسم علم الاجتماع لمدة ٦ سنوات اعتمدت على الفكر الراجح والتخطيط المنظم.

وأكدت الدكتورة عالية أحمد عبد العال رئيس وحدة الاستوديو والإعلام بالكلية ومديره راديو عين شمس أنه من الصعب رثاء شخصية لن تتكرر مثل الدكتورة فاطمة القليني، مشيره إلى علاقتها القوية مع الراحلة والتي استمرت على مدار سنوات وأكدت أن الدكتورة فاطمة القلينى شخصية محبوبة من كل من يتعامل معها، وأنها تركت علم نافع وصدقة جارية وكافة تلاميذها الذين نهلوا من علمها دائما سيذكرونها، حيث تتلمذ على يدها أساتذة هم اليوم في أماكن مرموقة، واختتمت كلمتها متمنيه الرحمة للفقيدة وأن يجعل مسيرتها المهنية والعلمية في ميزان حسناتها وأن يلهم أهلها وأسرتها الصبر.

كما أشار الدكتور حسن الخولى أستاذ علم الاجتماع بالكلية على أن لها يد بيضاء على الكثير من طلاب العلم في مجال الإعلام والاجتماع في جهات عدة فقد قامت بالإشراف والمناقشة على حوالي أكثر من 200 رسالة ماجستير ودكتوراه بالعديد من أقسام الاجتماع والإعلام على مستوي الجامعات المصرية ومعهد البحوث والدراسات العربية - جامعة الدول العربية.

ثم أثني ابنها الأكبر محمد سمير زاهر، قائلا: إنه يفتخر بكونه ابن الدكتورة فاطمة القلينى في كل مكان وقام بتقديم الشكر لجميع الحضور على تقديم مثل هذا الحفل تقديرها لها.

وقام كل من الحضور بإلقاء كلمة عن الفقيدة اتفقوا جميعا فيها على أنها كانت شخصية مليئة بالحب والود والعرفان، وأطلق عليها الحضور بعض الألقاب منها أننا اليوم في حضرة "صاحبة المقام الرفيع.. فاطمة هانم القلينى" و"الهادئة البرنسيسة" و"الكرم كله " و"بطوطة ...".

وكذلك أكدوا على أن الدكتورة فاطمة القلينى كانت لا تتأخر في تقديم يد العون والمساعدة لأي جهة أو شخص وتجلى هذا اليوم في حفل تأبينها حيث ارثاها محبيها بكلمات مؤثرة عرفان لها وتخليدا لذكراها.

وفي ختام حفل التأبين تم إهداء درع تكريم مقدم من قسم علم الاجتماع ودرع من أسرة وحدة الاستوديو والإعلام لأسرة الراحلة الدكتورة فاطمة يوسف القلينى، وتم التقاط بعض الصور التذكارية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل