المحتوى الرئيسى

متاحف مصر بين الحفاظ على الإرث الحضاري وتعزيز الريادة السياحية

06/09 14:46

تنظِّم مكتبة الإسكندرية من خلال قطاع التواصل الثقافي ندوة بعنوان: "آثار ومتاحف مصر بين الحفاظ على الإرث الحضاري الفريد وتعزيز الريادة السياحية" وذلك في إطار دعوة الدكتور أحمد عبد الله زايد مدير مكتبة الإسكندرية، للدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار السابق.

تُعقد الندوة يوم الأربعاء، الموافق 12 يونيو 2024 في تمام الخامسة مساءً بقاعة الاطلاع بمبنى المكتبة الرئيسي. 

تأتي دعوة الدكتور أحمد عبد الله زايد للدكتور خالد العناني للحديث عن إسهاماته في حماية التراث الثقافي بمصر، وخاصة بعد ترشيحه لمنصب المدير العام لليونسكو للفترة من 2025 إلى 2029، لما له من خبرة واسعة في مجال الآثار والسياحة، إلى جانب مساهماته الأكاديمية والإدارية التي تؤهله لهذا المنصب الرفيع، والذي يمثل خطوة استراتيجية لمصر مما يعكس مكانتها البارزة في مختلف المجالات؛ الثقافية والحضارية.

يذكر أن خالد العناني حاصل على زمالة الدكتوراه من فرنسا، ووسام فارس في الفنون والآداب من الحكومة الفرنسية، وقد شغل عدة مناصب أكاديمية وإدارية مهمة، بما في ذلك عضويته في مجلس إدارة المتحف المصري، كما شغل منصب المستشار العلمي لمشروع توثيق آثار مصر القديمة. ومن أهم الانجازات في فترة توليه الوزارة؛ افتتاح متاحف الغردقة، وشرم الشيخ، وكفر الشيخ، والمركبات الملكية بالقاهرة، وكذلك افتتاح المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، وتنظيم واستقبال موكب المومياوات الملكية، وافتتاح مشروعات ترميم كل من: المعبد اليهودي إلياهو هانبي بالإسكندرية، وقصر البارون إمبان بمصر الجديدة، وهرم زوسر أول بناء حجري في التاريخ بعد الانتهاء من أعمال ترميمه التي استمرت أربعة عشر عامًا، والمقبرة الجنوبية للملك زوسر بسقارة، وتطوير المتحف اليوناني الروماني بالإسكندرية، كما ساهم  العناني في تطوير منطقة أهرامات الجيزة، فضلاً عن أعمال تطوير الخدمات بالمواقع الأثرية المختلفة على مستوى الجمهورية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل