المحتوى الرئيسى

لأول مرة.. اكتشاف مركبات كيميائية تحتوي على الأكسجين على حدود نظامنا الشمسي

05/28 12:43

تمكن علماء الفلك، لأول مرة، من رصد ثاني أكسيد الكربون وأول أكسيد الكربون في أقصى حدود نظامنا الشمسي.

وأصبحت عملية الرصد ممكنة باستخدام القدرات الطيفية للأشعة تحت الحمراء لتلسكوب جيمس ويب الفضائي (JWST).

"إقليدس" يرصد مليارات النجوم "اليتيمة" في صور للكون لم يسبق لها مثيل (فيديو)

وقالت بينيلا ألونسو التي شاركت أيضا في تأليف الدراسة وتقود برنامج DiSCo-TNO: "كان اكتشاف ثاني أكسيد الكربون على الأجسام العابرة لنبتون أمرا مثيرا، ولكن الأمر الأكثر روعة هو خصائصه، حيث كشفت البصمة الطيفية لثاني أكسيد الكربون عن تركيبتين سطحيتين متميزتين داخل عينتنا".

وذكرت أنه في بعض الأجسام العابرة لنبتون، يتم خلط ثاني أكسيد الكربون مع مواد أخرى مثل الميثانول والجليد المائي والسيليكات. ومع ذلك، في مجموعة أخرى، حيث يشكل ثاني أكسيد الكربون وأول أكسيد الكربون مكونات سطحية رئيسية، كان التوقيع الطيفي فريدا بشكل لافت للنظر. إن بصمة ثاني أكسيد الكربون الواضحة هذه لا تشبه أي شيء تم ملاحظته على أجسام النظام الشمسي الأخرى أو حتى تكرارها في البيئات المختبرية".

ويغير هذا الاكتشاف فهم العلماء لتركيبة الأجسام العابرة لنبتون ويشير إلى أن العمليات التي تؤثر على أسطحها أكثر تعقيدا مما كانوا يدركون.

نشرت الدراسة في مجلة Nature Astronomy.

تابعوا RT علىRT

أهم أخبار تكنولوجيا

Comments

عاجل