المحتوى الرئيسى

استشاري بالمصل واللقاح: 3 لقاحات هامة يجب الحصول عليها قبل دخول الشتاء

12/07 22:14

قالت هيئة الدواء المصرية إن مصل الإنفلونزا يحمي من فيروسات الإنفلونزا المختلفة، وهو عبارة عن حقنة تعطى بإبرة في الذراع، وينشط اللقاح الجهاز المناعي لإنتاج الأجسام المضادة ضد المرض، ولكنه لا يوفر الحماية الكاملة مثل باقي التطعيمات، بل يقلل حدة الإصابة، وعدد مرات الإصابة بالإنفلونزا.​

وحددت هيئة الدواء المصرية الفئات الأكثر احتياجا لمصل الأنفلونزا سنويا لتجنب وتقليل المشاكل الناتجة عن الإصابة بالإنفلونزا.

وذكرت الهيئة أن هذه الفئات تتمثل في كبار السن وعمرهم 65 سنة فما فوق، والأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، والأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 19 عاما ويتناولون أدوية تحتوي على الأسبرين أو الساليسيلات على المدى الطويل.​

وتابعت الهيئة أن مصل الإنفلونزا هام أيضا للأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي بسبب مرض (مثل الأشخاص المصابين بالإيدز، أو بعض أنواع السرطان مثل سرطان الدم) أو الأدوية (مثل أولئك الذين يتلقون العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي للسرطان، أو الأشخاص الذين يعانون من حالات مزمنة تتطلب العلاج بالكورتيكوستيرويدات المزمنة أو أدوية أخرى تثبط جهاز المناعة). ​

وتابعت أن مصل الإنفلونزا هام أيضا للسيدات الحوامل وبعد نهاية الحمل بأسبوعين، والأشخاص الذين يعيشون في دور رعاية المسنين وغيرها من مرافق الرعاية طويلة الأجل، ومقدمو الرعاية الصحية، والأشخاص الذين أصيبوا بسكتة دماغية.​

ونصحت بتلقي مصل الإنفلونزا أيضا لمرضى الربو ومن لديهم أمراض الرئة المزمنة (مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن (السدة الرئوية)، ومرضى الحالات العصبية والنمو العصبي المضطرب.​ مرضى اضطرابات الدم (مثل مرض الخلايا المنجلية)، ومرضى اضطرابات الغدد الصماء (مثل مرضى السكري)،​ مرضى القلب (مثل أمراض القلب الخلقية وقصور القلب الاحتقاني والشريان التاجي). ​

وأكدت ضرورة أخذ المصل لمن يعانون من أمراض الكلى واضطرابات الكبد، ومرضى الاضطرابات الأيضية (مثل الاضطرابات الأيضية الموروثة واضطرابات الميتوكوندريا).​

من جانبه، قال الدكتور أمجد الحداد استشاري الحساسية المناعة بهيئة المصل واللقاح، إن هناك 3 لقاحات هامة لابد من الحصول عليها قبل دخول الشتاء وهي لقاح الإنفلونزا والتطعيم ضد الالتهاب الرئوي ولقاح الروتا.

وأضاف الحداد أن التطعيم ضد الإنفلونزا لا يعني عدم الإصابة بدور البردو، لأن البرد مختلف عن الانفلونزا، لافتا الي أن الروتا والنزلات المعوية خلال الخريف والشتاء أخطر من الصيف، وبالتالي فإن التطعيم له أمر هام للغاية.

وأوضح أنه للتعامل مع فصل الشتاء مع تجنب الأمراض ونزلات البرد خاصة للأطفال، فإذا كانت هناك عدوي في الجو لا نسمح للأطفال بالذهاب للمدرسة، ولو أصيب الطفل بالارهاق والتعب لا يفضل ذهابه إلى المدرسة أيضا حتى لا ينقل العدوى، مع التأكيد على ضرورة عدم تقبيل الاطفال.

وأضاف أنه في حالة معاناة الطفل من الحساسية يفضل عدم ارتداء الصوف أو اللعب بالدباديب والألعاب التي تلتقط الأتربه، كما يمنع وجود قطة أو زرع أو طيور فى البيت فهى أكثر مسببات للحساسية، ولو مريض حساسية لابد من زيارة الطبيب لعمل اختبار حساسية لمعرفة سبب الحساسية والعلاج المناعي بالأمصال مفيد جدا لحالات كثيرة .

نرشح لك

Comments

عاجل