المحتوى الرئيسى

إحالة 13 عاملا بالوحدة المحلية للحوامدية للمحاكمة التأديبية بسبب احتراق عقار - اليوم السابع

09/26 10:42

أمرت النيابة الإدارية للإدارة المحلية بالجيزة – القسم الأول بإحالة ثلاثة عشر متهمًا من العاملين بالوحدة المحلية لمجلس مدينة الحوامدية للمحاكمة التأديبية وهم:

-       نائبي رئيس الوحدة المحلية لمجلس مدينة "الحوامدية" الحالي والسابق.

-       مدير إدارة المتابعة الميدانية بالوحدة المحلية لمجلس مدينة "الحوامدية" الحالي.

-       أربعة من مديري المتابعة الميدانية السابقين بالوحدة.

-       مدير إدارة رخص المحلات بالوحدة المحلية لمجلس مدينة "الحوامدية".

-       مديري إدارة البيئة بالوحدة المحلية لمجلس مدينة "الحوامدية" الحالي والسابق.

-       اثنين من مسئولي رخص المحلات السابقين بالوحدة.

-       مسئول بيئي بإدارة البيئة بالوحدة المحلية لمجلس مدينة "الحوامدية" سابقًا.

 وذلك على خلفية حادث احتراق عقار غير مأهول بالسكان والذي وقع بعد منتصف الليل من يوم الخميس الموافق ١٧ / ٨ / ٢٠٢٣، وأسفر عن احتراق المبنى بأكمله وتفحم سيارة مملوكة لصاحب العقار حال وجودها ببدروم العقار.

هذا وكانت النيابة الإدارية للإدارة المحلية بالجيزة – القسم الأول، قد قامت بمعاينة العقار محل البلاغ، حيث تبين من المعاينة أن النيران قد أتت على المبنى بأكمله وأن المبنى كان يستخدم كمخزن غير مرخص لبعض المواد الكيميائية الخطرة القابلة للاشتعال والضارة بالبيئة والصحة العامة والمحظور تمامًا تخزينها بالمناطق السكنية، فضلًا عن وجود أدوات ومعدات لتصنيع المواد الكيميائية ووزنها وتعبئتها بدون التراخيص اللازمة، ودون اتباع اشتراطات السلامة والأمن والبيئة الصادرة من الجهات المختصة.

كما قامت النيابة بتكليف عدة لجان لفحص الواقعة شملت لجنة من جهاز التفتيش والمتابعة الميدانية بمحافظة الجيزة، ولجنة من مركز الأعمال والاستشارات الهندسية من جامعة الأزهر، كما ضمت أوراق التحقيقات تقرير الحالة الإنشائية للمبنى الصادر عن لجنة المنشآت الآيلة للسقوط بالوحدة المحلية لمجلس مدينة "الحوامدية".

وكشفت التحقيقات التي باشرها المستشار مرعي مؤمن، بإشراف المستشار كاظم عبد الوارث – مدير النيابة، والتي سُئِل فيها رؤساء اللجان المشكلة للفحص، ومدير إدارة المتغيرات المكانية بالوحدة، ومسؤولي الوحدة المحلية لمجلس مدينة "الحوامدية"، والإدارة الهندسية، والمتابعة الميدانية، ورخص المحلات، وشئون البيئة عن مسئولية المتهمين – كل فيما يخصه – حيال القعود عن اتخاذ الإجراءات القانونية الواجبة نحو قيام أحد المواطنين بتخزين مواد كيميائية خطرة قابلة للاشتعال وضارة بالبيئة والصحة العامة بالبدروم والأرضي بالعقار، واستخدام تلك المواد - المحظور تخزينها بالمناطق السكنية - في عملية تصنيع  بعض المنتجات دون الحصول على ترخيص من الجهات المعنية، وأن المذكور يمارس هذا النشاط منذ ما يزيد عن سبعة سنوات.

وتأسيسًا على ما انتهت إليه التحقيقات من مسئولية المتهمين آنفي الذكر، أمرت النيابة الإدارية بإحالتهم جميعًا للمحاكمة التأديبية، مع إبلاغ النيابة العامة حيال قيام المواطن صاحب العقار باستخدامه كمخزن لمواد كيميائية خطرة قابلة للاشتعال ضارة بالبيئة والصحة العامة، والمحظور تخزينها بالمناطق السكنية، واستخدام تلك المواد في عملية تصنيع بعض المنتجات بدون ترخيص، ودون الحصول على الموافقات البيئية وفقًا للقانون.

كما قررت النيابة تكليف الجهة الإدارية بالآتي:

- حصر كافة العقارات التي بنيت دون ترخيص بنطاق الوحدة المحلية لمجلس مدينة "الحوامدية" في ظل القانون رقم ١١٩ لسنة ٢٠٠٨ واتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها وفقًا للقانون.

أهم أخبار الوسيط

Comments

عاجل