المحتوى الرئيسى

قاد نابولي للمجد.. من هو والتر ماتزاري المرشح لتدريب الزمالك؟

03/27 23:42

ظهر اسم الإيطالي والتر ماتزاري على رأس قائمة المدربين الأجانب المرشحين لتدريب الزمالك المصري خلال الفترة المقبلة.

وكان الزمالك أنهى تعاقده مع المدرب البرتغالي جوسفالدو فيريرا بالتراضي بسبب سوء النتائج، ليبدأ رحلة البحث عن مدير فني جديد يقود الفريق.

وأكد مرتضى منصور، رئيس الزمالك، أنه سيعلن الجهاز الفني الجديد في مؤتمر صحفي سيقعده بالنادي يوم الجمعة المقبل.

والتر ماتزاري هو مدير فني إيطالي، يبلغ من العمر 61 عاما، حيث إنه من مواليد 1 أكتوبر/تشرين الأول 1961.

كانت آخر التجارب التدريبية لماتزاري تولي قيادة فريق كالياري في دوري الدرجة الأولى الإيطالي خلال الموسم الماضي 2021-2022، قبل أن تتم إقالته في مايو/آيار 2022، بعد أقل من عام من تعيينه، بسبب سوء النتائج وتسببه في هبوط الفريق للدرجة الثانية مع نهاية المسابقة.

وبدأ ماتزاري مسيرته التدريبية كمساعد للمدرب رينزو أوليفييري في نابولي في عام 1998، أما أولى تجاربه كمدير فني فكانت في موسم 2001-2002 مع فريق أتشيريالي الصقلي، وفي الموسمين التاليين تولى تدريب كل من بيستواز وليفورنو.

ماتزاري

في ثلاثة مواسم متتالية من 2004 إلى 2007، نجح ماتزاري مع فريق ريجينا في مساعدة النادي على تجنب الهبوط من دوري الدرجة الأولى الإيطالي، على الرغم من خصم 11 نقطة من الفريق في موسم 2006-07، ليحصل على الجنسية الفخرية لمدينة ريجيو كالابريا موطن النادي.

نجاح ماتزاري مع ريجينا جعله ينتقل لتدريب سامبدوريا عام 2007 لمدة موسمين، لتتحسن معه نتائج الفريق بشكل ملحوظ، بفضل الثنائي أنطونيو كاسانو وجيامباولو باتزيني، لينهي سامبدوريا موسم 2007-2008 في المركز السادس، ويضمن التأهل لكأس الاتحاد الأوروبي.

لكن ماتزاري رحل عن سامبدوريا بعد إنهاء الموسم التالي 2008-2009 في المركز الـ13، رغم تمكنه من قيادة فريقه إلى نهائي كأس إيطاليا وإقصاء حامل اللقب إنتر ميلان 3-1 في مجموع المباراتين في نصف النهائي، قبل أن يخسر بركلات الترجيح أمام لاتسيو.

وفي 6 أكتوبر/تشرين الأول 2009، اتخذ ماتزاري أكبر خطوة في مسيرته التدريبية بقيادة نابولي، وسرعان ما تم مكافئته بعقد جديد مدته 3 سنوات بعدما أنهى الموسم الأول مع الفريق في المركز السادس.

ماتزاري

وحقق صاحب الـ61 عاما طفرة كبرى مع نابولي، إذ احتل الفريق تحت قيادته المركز الثالث في موسم 2010-2011 بالدوري، وتأهل مباشرة لمرحلة المجموعات من دوري أبطال أوروبا 2011-2012 للمرة الأولى في المسابقة القارية الأولى منذ 21 عامًا.

وكان فريق ماتزاري معروفًا بتشكيلته الهجومية 3-4-3، مع خط أمامي ناري مكون من إيزيكيل لافيتزي وماريك هامسيك وإدينسون كافاني، واحتل المركز الثاني في مجموعته بدوري الأبطال خلف بايرن ميونخ الألماني، بالتفوق على مانشستر سيتي وفياريال، قبل أن يودع البطولة على يد تشيلسي في دور الـ16.

ماتزاري

وفي الموسم التالي، قاد المدير الفني الإيطالي فريقه لحصد لقب كأس إيطاليا، والذي كان أول لقب للنادي منذ أكثر من 20 عامًا، واللقب الوحيد للمدرب في مسيرته.

وخلال موسمه الأخير مع نابولي، تمكن من احتلال وصافة الترتيب في الكالشيو، والذي كان أفضل مركز للنادي منذ أكثر من 20 عامًا أيضا.

أهم أخبار الرياضة

Comments

عاجل