المحتوى الرئيسى

قبل كريستيانو رونالدو.. كيف أنقذ الطب النفسي نجوما وأندية من الجحيم؟

10/01 08:52

بات الطب النفسي يمثل أهمية كبرى في عالم كرة القدم، خاصة في السنوات الأخيرة، حيث يساعد الأندية واللاعبين على التقدم وتحقيق النجاحات.

واتجه العديد من نجوم كرة القدم، بالإضافة إلى الأندية الكبرى، نحو الأطباء النفسيين من أجل حل الأزمات المتعلقة بتراجع المستوى وانتقادات الجماهير، وهناك من أصبحوا يتجهون لهذا الأمر من أجل إنشاء دوافع جديدة، تمكنهم من مواصلة العمل وتحقيق النجاحات.

وكان البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي، آخر المنضمين لقائمة اللاعبين الذين استعانوا بالطب النفسي،حيث دعا العالم والأستاذ الجامعي الكندي الشهير جوردان بيترسون إلى منزله، بسبب الأزمات التي تعرض لها على مدار الأشهر الماضية.

وأكد بيترسون، في تصريحات صحفية، أن كريستيانو رونالدو يعاني من حالة اكتئاب، وطلب المساعدة، موضحا أنهما تحدثا لمدة ساعتين حول كل الأمور الرياضية والاجتماعية الخاصة بمستقبل اللاعب.

وشهد العام الحالي العديد من الأزمات والصدمات التي ضربت رونالدو، بداية من وفاة طفله حديث الولادة، ثم الجدل الذي أحاط برغبته في الرحيل عن مانشستر يونايتد في الصيف، مرورا بجلوسه على مقاعد بدلاء الفريق.

وتستعرض "العين الرياضية" خلال التقرير التالي بعض اللاعبين والأندية الذين استعانوا بالطب النفسي على غرار رونالدو.

لجأ أسطورة حراسة المرمى في إيطاليا جيانلويجي بوفون إلى العلاج النفسي في الفترة بين عامي 2003 و2004، بسبب الضغوط التي كان يعيشها في تلك الفترة، والتي وصفها بـ "السوداء"، في الكتاب الذي نشره عن مسيرته في الملاعب.

وأشار اللاعب إلى أنه عانى خلال تلك الفترة من "متلازمة الاحتراق النفسي"، لعدم الفوز بأي مسابقة، وهو ما جعله عرضة لسخرية الجماهير.

 الأرجنتيني أنخيل دي ماريا لاعب يوفنتوس الإيطالي الحالي، أكد استعانته بطبيب نفسي عام 2014.

وجاء ذلك تحديدا، عقب خسارة منتخب بلاده أمام ألمانيا بهدف دون مقابل، في نهائي كأس العالم 2014 بالبرازيل.

ولم يكن السبب الآثار السلبية للخسارة، وإنما السخرية التي تلقاها عبر مواقع التواصل الاجتماعي على حد وصف اللاعب الأرجنتيني المخضرم.

خلال عام 2015، أكدت العديد من التقارير الإنجليزية، أن الويلزي جاريث بيل لاعب ريال مدريد الإسباني الأسبق، استعان بطبيب نفسي من أجل استعادة مستواه أثناء فترة تواجده مع الملكي.

وأوضحت صحيفة "ميرور" خلال هذا الوقت أن الطبيب النفسي جيمي إداوادرز ساعد جاريث بيل على الخروج من الأزمة التي كان يعيشها بسبب انتقادات الجماهير ووسائل الإعلام في إسبانيا.

جدير بالذكر أن جاريث بيل عانى كثيرا من الانتقادات خلال فترة تواجده مع ريال مدريد في الفترة من 2013 حتى 2020، وذلك بسبب تذبذب مستواه وكثرة إصاباته.

صحيفة "ديلي ميل" البريطانية كشفت في وقتٍ سابق أن نادي ليفربول استعان بطبيب علم النفس الرياضي لي ريتشاردسون، ليلعب دورا رئيسيا في المساعدة على تخفيف أي قلق قد يعاني منه اللاعبون.

وأكدت الصحيفة أن الطبيب تحدث مع اللاعبين حول ضرورة الحفاظ على التوازن النفسي، وعمل على تذكيرهم بشكل دائم بما يمكنهم وما لا يمكنهم التحكم به، وحثهم على قبول الوضع الحالي.

وتجدر الإشارة إلى أن ليفربول استعاد بهذا الطبيب تحديدا عقب موسم 2020-2021، الذي احتل فيه المركز الثالث في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي.

حسب ما أشارت إليه صحيفة "ليكيب" الفرنسية في وقت سابق، فإن نادي باريس سان جيرمان قرر الاستعانة بطبيب نفسي من أجل مساعدة لاعبيه على الخروج من الحالة النفسية السيئة التي تعرضوا لها عقب الخسارة من ريال مدريد الإسباني في ثمن نهائي النسخة الماضية من دوري أبطال أوروبا.

وكان باريس سان جيرمان فاز على ريال مدريد ذهابا بهدف دون رد، قبل أن يتقدم في الإياب مبكرا بهدف ثم يستقبل 3 أهداف من الفريق الملكي ليودع البطولة.

استعان الألماني رالف رانجنيك، المدير الفني السابق لمانشستر يونايتد، بطبيب نفسي يدعى ساشا لينس، وذلك بعد النتائح المتراجعة التي قدمها الفريق خلال الموسم الماضي.

أهم أخبار الرياضة

Comments

عاجل