المحتوى الرئيسى

التنمية الحضرية: تطوير الواجهات بـ5 مناطق ضمن مشروع إحياء القاهرة التاريخية

08/17 22:38

كشف المهندس خالد صديق، رئيس صندوق التنمية الحضرية، أنه جار العمل على تطوير واجهات المباني ذات الحالة الإنشائية الجيدة بمنطقة باب زويلة وحارة الروم، ضمن أعمال مشروع إعادة إحياء القاهرة التاريخية، المكلف بها صندوق التنمية الحضرية «رئاسة مجلس الوزراء».

تحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية داخل المناطق

وأشار رئيس صندوق التنمية الحضرية، في تصريح خاص لـ«الوطن»، إلى أن مشروع إحياء القاهرة التاريخية، يشمل إعادة استغلال المناطق الخربة بها والاستفادة منها، بجانب المحافظة على النسيج العمراني الموجود داخل القاهرة التاريخية، والبنية التحتية، وتحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية داخل المناطق المختلفة. 

وأكد رئيس صندوق التنمية الحضرية، أن الصندوق مستمر في العمل على مشروع إحياء القاهرة التاريخية، إذ يعد واحد من أهم المشروعات التي يجري العمل عليها خلال الفترة الحالية، بتكليف من مجلس الوزراء، إذ جرى اختيار عددًا من المناطق، كمرحلة أولى من المشروع.

وأوضح «صديق»، أن مشروع إحياء القاهرة التاريخية، لا يعني تطويرها أو التغيير فيها، بل يهدف المشروع إلى ترميم وإنقاذ الآثار الموجودة داخل القاهرة التاريخية، وتحويلها لمتحف مفتوح.

إنشاء المنطقة الحرفية شمال الحرفيين على مساحة 60 فدان

كما أشار «صديق»، إلى جزء هام من مشروع إحياء القاهرة التاريخية، وهو إنشاء المنطقة الحرفية، شمال الحرفيين على مساحة 60 فدان، بجوار محور جيهان السادات، وسيضم نحو 9 عمارات سكينة كبيرة، لتسكين المواطنين بها. 

وذلك لنقل أصحاب الحرف والأنشطة التجارية غير الملائمة لطبيعة القاهرة التاريخية إليها، حيث سيظل داخل المنطقة أصحاب الحرف اليدوية والتراثية، التي تناسب طبيعة منطقة القاهرة التاريخية، وفقا لـ«صديق». 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل