المحتوى الرئيسى

مستريح العقارات بالإسماعيلية.. كيف نصب على المواطنين واستولى على «تحويشة العمر»؟ - صوت الأمة

06/24 11:05

تجرى الأجهزة الأمنية خلال هذه الأيام عمليات قبض وتطهير مكثفة لما يطلق عليهم بـ"المستريحين والمستريحات الجدد"، وذلك بعد أن طفي على السطح منذ عدة أسابيع وقائع لعدد منهم فى مختلف محافظات مصر، تؤكد أن "تحويشة العمر" للمواطن المصري فى خطر داهم بسبب عمليات النصب باسم شركات "توظيف الأموال".

هؤلاء المواطنين"المجنى عليهم" الذين يدفعهم الطمع للربح تارة والجهل تارة أخرى عن طريق ما يسمى بـ"توظيف الأموال"، ما يؤدى إلى ظهور "المستريح" الذي يقوم بعملية النصب على المواطنين‏.

والغريب أنه أصبح لكل مهنة أو عمل فى أيامنا هذه "مستريح" يحمل اسم مهنته، فبالأمس القريب تابعنا قضية "مستريح المواشي" بأسوان، ومنذ عدة أيام كانت قضية "مستريح الأدوية" وغيرهما من المستريحين.

أما قضية اليوم، فهى عن شخص أطلق عليه المجنى عليهم بـ "مستريح العقارات"، وذلك لاتهامه بالنصب على المواطنين فى توظيف أموالهم فى شراء الشقق، والبعض الآخر كان ضحية شراء شقق سكنيه منه، وقام ببيعها لأكثر من 5 أشخاص في وقت واحد، بالإضافة إلى عمل مشروعات إسكان وهمية وبيع شقق سكنية فيها، وعقب حصوله على الأموال وبيع الشقق السكنية لعدد كبير من المواطنين يهرب دون أن يلتزم أمام المواطنين بتسليمهم الشقق، حيث تمكن من جمع ملايين الجنيهات، وفر هاربًا واختفى.

وحرر ضحايا مستريح العقارات بالإسماعيلية عشرات المحاضر والقضايا، وحصلوا على أحكام، لكن حتى الآن ما زالت تواصل الأجهزة الأمنية البحث عنه، لتنفيذ عشرات الأحكام عليه.

وحرر العشرات من ضحايا مستريح العقارات بالإسماعيلية، محاضر بقسم ثانٍ الإسماعيلية، وحصلوا على أحكام نهائية يتهمون فيها تاجر عقارات يدعى "السيد .أ. ر. ب"، 41 عامًا، مقيم دائرة قسم ثانٍ الإسماعيلية، بالنصب عليهم في مبالغ مالية تصل لـ40 مليون جنيه، بعدما وعدهم بمنحهم شقق سكنية ووعد البعض الآخر بتوظيفها وتشغيلها في تجارة العقارات.

وقال المهندس هشام موافى، أحد ضحايا المستريح بالإسماعيلية، إنه قام بشراء شقة سكنية من المستريح، ويدعى "السيد .أ. ر. ب"، مقابل مليون و200 ألف جنيه، بناء على عقار سكنى كان بدأ في بناء الأدوار الأولى منه في شارع محمد على، بمدينة الإسماعيلية، وبعد تسديد المبلغ، فوجئت بأن الشقة التي قمت بشرائها، قام 5 أخرين بشرائها بنفس ودفعوا فلوسها للمستريح، مشيرًا إلى أن الضحايا حصرا عدد الشقق التي وقعت فريسة تحت يد النصاب، وصلت إلى 500 شقة تقريبًا.

وقال الدكتور أحمد سليمان تمساح، أحد ضحايا مستريح الإسماعيلية، إنه دفع مليون جنيه للمستريح، مقابل حصوله على شقة، لكنه وقع ضحية نصب كبيرة، واكتشف أن هذا الشخص نصب على مئات المواطنين في الإسماعيلية، تحت بند شراء شقة أو الاستثمار في العقارات مقابل مادي.

وقال حسن شطا، إننى أحد ضحايا مستريح العقارات بالإسماعيلية، وأعطيته 600 ألف جنيه، مقابل شراء شقة، لكن عقب ذلك اكتشفت أنى واحد من مئات الضحايا هنا في الإسماعيلية، كما حصل مستريح الإسماعيلية من إسلام حامد، أحد الضحايا على 400 ألف جنيه، وحصل من أحمد محي على 400 ألف جنيه، وسامح فوزى 700 ألف جنيه، وأحمد عريبة 280 ألف جنيه، بالإضافة إلى مئات الضحايا التي حصل منها على ملايين الجنيهات.

أهم أخبار الوسيط

Comments

عاجل