المحتوى الرئيسى

«التصديري للحاصلات الزراعية»: الاتفاق مع روسيا على سداد مستحقات الشركات المصرية بالدولار

05/24 19:36

كشف عبدالحميد الدمرداش، رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية، عن أنه تم الاتفاق مع الجانب الروسي على سداد قيمة صادرات الحاصلات الزراعية بالدولار وليس الروبل، وذلك ردًا على اقتراح تقدم به مسئولين روس بشأن تسوية المعاملات التجارية مع المصدرين المصريين بالروبل، في بداية اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية.

وأشار عبدالحميد الدمرداش، إلى إنّ المجلس أجرى مباحثات مكثفة خلال الفترة الماضية مع السفير الروسي بالقاهرة، ومسؤولين بالبنك المركزي الروسي ومسؤولين من جهاز التمثيل التجاري المصري، انتهت إلى الاتفاق على أن تكون آلية السداد بالدولار، ووافق على ذلك الجانب الروسي.

ووفقًا لبيانات المجلس التصديري للحاصلات الزراعية، فإن روسيا تعد من كبار الدول المستوردة للمنتجات الزراعية المصرية، وتحديدًا الموالح، إذ بلغت صادراتها نحو 309 ملايين دولار إلى السوق الروسي قبل نشوب الحرب الأوكرانية، كما أنّ روسيا احتلت المركز الأول ضمن الدول المستقبلة للصادرات الزراعية المصرية بكمية تصل إلى 660 ألف طن، خلال الموسم التصديري 2020 -2021.

وكان عدد من الشركات الروسية المستوردة لمنتجات الحاصلات من مصر، عرضت تسوية المعاملات التجارية بـ الروبل الروسي بدلًا من الدولار في ظل الأزمة الحالية، لكن المجلس التصديري قال في تقرير له إنّ الأمر صعب التحقيق، وسيواجه مشكلات نتيجة الاختلاف على سعر تحويل الروبل.

وأضاف الدمرداش أن صادرات الحاصلات الزراعية ارتفعت خلال الربع الأول من العام الحالي بنحو 20% لتسجل ما قيمته 180 مليون دولار مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ،كما حققت الزيادة في الكميات المصدرة بنحو 6% مقارنة بنفس الفترة من 2021.

من ناحية أخرى، قال رئيس المجلس التصديري، على هامش إطلاق ورشة عمل بشأن سلامة الغذاء، بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة FAO والاتحاد الأوروبي والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، إنّ المشروعات التي تنفذها الدولة بمعالجة مياه الصرف الزراعي تستهدف تطبيق معايير الجودة وسلامة الأغذية للمنتجات الزراعية سواء لأغراض الاستهلاك المحلي أو التصدير إلى الخارج.

أهم أخبار اقتصاد

Comments

عاجل