المحتوى الرئيسى

في الذكرى الأولى لرحيل سمير غانم.. إيمي لم تتجاوز أحزانها

05/20 09:24

تمر اليومhref='/tags/48050-%D9%8A%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%89'>يوم الذكرى الأولى لرحيل الفنان الكبير سمير غانم، الذي غاب عن عالمنا في نفس اليوم من العام الماضي بسبب تداعيات إصابته بفيروس كورونا المستجد عن عمر يناهز الـ 84 عاما، ومع رحيله سيطرت حالة واسعة من الحزن على الوسط الفني في مصر وامتدت لتشمل جمهوره من مختلف العالم العربي، ولكن كانت ابنتي الفنان الراحل الأكثر تأثرا برحيله وبشكل أكبر إيمى سمير غانم التي لم تستطيع مواصلة حياتها وتجاوز أحزانها، خاصة بعد فقدانها لوالدتها بعد أشهر قليلة من رحيل والدها.

استطاعت الفنانة دنيا سمير غانم بعد أشهر من الوفاة المأساوية ممارسة حياتها الاجتماعية وبعدها نشاطها الفني، حيث شاركت في احتفالية «قادرون باختلاف» أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالإضافة إلى مشاركتها في عدد من الحملات الإعلانية وجلسات تصوير، ولكن على النقيض تماما لم تظهر إيمي سمير غانم بشكل علني سوى مرة واحدة في تكريم والديها في حفل «Joy Awards» بالمملكة العربية السعودية، يناير الماضي، ولم تستطع السيطرة على دموعها أثناء إلقاء كلمة مقتضبة على المسرح.

إيمي سمير غانم في أول لقاء بعد وفاة والديها

وسافرت إيمي إلى المملكة العربية السعودية بعد رحيل والدها لأداء مناسك العمرة ونشرت عدد من الصور والفيديوهات من داخل الحرم المكي، وهي تؤدي مناسك العمرة.

على الجانب الآخر، لم تعد إيمي سمير غانم تنشر صورًا شخصية لها عبر حسابها على «إنستجرام»، الذي تحول إلى منصة للدعاء لوالديها ونشر ذكرياتها معه وتوجيه رسائل مؤثرة لهم، بالإضافة إلى دعم شقيقتها، وعبرت في آخر منشور لها عن حاجتها الشديدة لهما، قائلة: «شكلها كدة الدنيا مش هتكون فيها أيام حلوة من غيركوا .. أنا ولا حاجة من غيركوا».

حسن الرداد عن ابتعاد إيمي سمير غانم عن الساحة الفنية: شخصية حساسة 

أهم أخبار كورونا

Comments

عاجل