المحتوى الرئيسى

البترول: إطلاق التشغيل المبكر للمرحلة الثانية من توسعات مصفاة تكرير ميدور

05/15 12:47

أعلن طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، إطلاق التشغيل المُبكر للمرحلة الثانية من مشروع توسعات مصفاة تكرير ميدور، وذلك خلال زيارته التفقدية لمتابعة عدد من المشروعات البترولية الجديدة بالإسكندرية.

وتفقد الملا مشروعات المرحلة الثانية التي تم إطلاق تشغيلها، حيث تفقد المستودعات الأربعة الجديدة لتخزين الخام والمنتجات بطاقة إجمالية 400 ألف برميل خام، و290 ألف برميل منتجات وسيطة، وذلك بواقع مستودعين للخام ومثلهما للمنتجات، كما شملت المرحلة وحدة لإنتاج النيتروجين بضعف السعة الحالية ومحطة جديدة لتوزيع الكهرباء لتغذية مشروع التوسعات بطاقة 49 ميجاوات، إضافة إلى محطة تخفيض ضغط الغاز الطبيعي بسعة 1.4 مليون متر مكعب غاز يوميا لإمداد شركة ميدور للكهرباء (ميداليك) لمواكبة مشروع توسعات مصفاة ميدور، حيث نفذت شركة جاسكو أعمال تركيبات المحطة.

وأوضح الوزير أن مشروع توسعات مصفاة تكرير ميدور يأتي ضمن الاستراتيجية الطموحة التي تبنتها الوزارة منذ عام 2016 لتنفيذ سلسلة من المشروعات القومية الرامية لزيادة الإنتاج المحلي وتضييق الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك محليا من المنتجات البترولية من خلال تحديث إمكانيات مصافي تكرير البترول وإضافة توسعات جديدة إليها، وتشمل هذه المشروعات إلى جوار توسعات ميدور، كل من مصفاة المصرية للتكرير بمسطرد ومجمعي إنتاج البنزين عالي الأوكتين بالإسكندرية وأسيوط، والتي تم تشغيلها بالكامل وافتتحها الرئيس عبدالفتاح السيسي، مضيفا أنه جار حاليا تنفيذ عدد آخر من المشروعات الكبري، وفي مقدمتها مجمعي السولار بأسيوط والسويس؛ بهدف استكمال منظومة التطوير الفترة المقبلة.

ولفت إلى أن مشروع توسعات مصفاة تكرير ميدور سيعزز من دورها كأحد الروافد المهمة لتغذية السوق المحلي باحتياجاته، حيث إن المشروع الذي تبلغ تكلفته الاستثمارية 2.4 مليار دولار سيرفع الطاقة الإنتاجية الحالية المصفاة بنحو 60% لتصل إلى 160 ألف برميل يوميا، وأكد أهمية دفع العمل بالتوسعات لإنجاز كل المراحل والانتهاء من المشروع الذي يمثل العمل به تحديا في ظل تشغيل المصفاة القائمة بوحداتها الإنتاجية الحالية، لافتا إلى الحرص على التنفيذ وفق أعلى ضوابط السلامة للحفاظ على سلامة الأفراد والمعدات.

وتابع الوزير معدلات تنفيذ المشروع للاطمئنان على سير العمل في المراحل المتبقية بواسطة الشركات المصرية إنبي وبتروجت، التي تشارك في التنفيذ إلى جوار شركة تكنيب العالمية.

واستعرض الكيميائي جمال القرعيش رئيس شركة ميدور، خلال الجولة، الأعمال الجارية للانتهاء من المشروع الجديد، موضحا أن نسبة تقدم الأعمال بلغت حتى الآن نحو 87%، فضلا عن إعادة تأهيل الوحدات الأصلية بالمصفاة ودعم كفاءتها التشغيلية بطاقتها القصوى للمساهمة في إمداد السوق المحلي بالمنتجات البترولية.

أهم أخبار اقتصاد

Comments

عاجل