المحتوى الرئيسى

حصان فرعوني مصنوع من الحديد والصاج الخردة يزين جبل الطويلات بمدينة دهب.. ما قصته؟

05/15 11:21

تعد منطقة جa href='/tags/170099-%D8%AC%D8%A8%D9%84'>جبل الطويلات بمدينة دهب، ورشة فنية لفنان شاب ولد بالمنيا وعاش في القاهرة، وعاشق لمدينة دهب بجنوب سيناء، لذا حرص على تشكيل 3 مجسمات فنية رائعة، أصبحت من أهم المعالم السياحية بالمدينة.

قال إبراهيم صلاح، الفنان الموهوب، إن مجسم العجلة الحربية الذي قام بتشكيله في منطقة جبل الطويلات بمدينة دهب كان غير مكتمل، لذا كان لابد من تشكيل آخر لحصان بالحجم الطبيعي لكي تكتمل اللوحة الفنية لمجسم يعبر عن التراث الفرعوني.

وأوضح صلاح، لـ"الشروق"، أنه قام بتجسيد الحصان على الطراز الفرعوني ليتماشى مع العجلة الحربية التي قام بتجسيدها في نفس الموقع منذ فترة، وجسد الحصان من الصاج والحديد الخردة ليزن نحو 200 كيلوجرام، وتم تزيينه بالزي الفرعوني من الجنازير ليشبه تمامًا الخيول الفرعونية التي كانت تستخدم في جر العجلات الحربية، خاصة أن القدماء المصريين تفننوا في تزيين الخيول، وفي صنع سروجها، وأغطيتها، التي كانت ترصع بالذهب والفضة.

وأكد أنه قام بتشكيل مجسم الحصان بعد عمل استغرق 20 يومًا متواصلًا لمدة 9 ساعات متواصلة يوميًا بإجمالي 180 ساعة تقريبًا، بخلاف وقت تجميع الخامات، مشيرًا إلى أنه من عشاق مدينة دهب بجنوب سيناء، وسبق له أن صمم مجسمًا لعجلة حربية، وآخر لغوريلا ضخمة، وأخيرًا مجسم لجودزيلا من إطارات السيارات المستعملة، وذلك بهدف جذب السياحة للمدينة.

وعن بداية موهبته، قال الشاب الذي لا يتجاوز عمره الـ28 عامًا، إنه ولد في المنيا، وكان يهوى نحت الجداريات والمجسمات منذ الصغر، وبدأ في تنمية موهبته بالتشكيل بالطين والجبس، وحرص أصدقائه وجيرانه على استغلال هذه الموهبة بتوفير الخامات له ليقوم بتحويلها إلى أشكال فنية ذات استفادة، ثم اتجه إلى إعادة تدوير المخلفات من الحديد، والصاج، وإطارات السيارات الخردة.

أهم أخبار الوسيط

Comments

عاجل