المحتوى الرئيسى

ناخبو الولاية الألمانية الأكثر اكتظاظا بالسكان يتوجهون إلى صناديق الاقتراع

05/15 08:23

يتوجه الناخبون في ولاية شمال الراين ويستفاليا الأكثر اكتظاظا بالسكان في ألمانيا، إلى صناديق الإقتراع اليوم الأحد للإدلاء بأصواتهم في سباق انتخابي متقارب بين الحزب المسيحي الديمقراطي المحافظ والحاكم في الولاية والحزب الاشتراكي الديمقراطي من تيار يسار الوسط.

ويحق لنحو 13 مليون شخص مسجل الإدلاء بأصواتهم في الولاية التي تقع غربي ألمانيا، والتي غالبا ما ينظر إليها على أنها رائدة الانتخابات الوطنية، وذلك بوجود 786 ألف ناخب يدلون بأصواتهم للمرة الأولى.

وسيتابع المستشار الألماني أولاف شولتس الذي ينتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي التصويت بعناية بعد أن تلقى حزبه هزيمة في انتخابات ولاية أخرى في عطلة نهاية الأسبوع الماضي.

ويتزعم حاليا الحزب المسيحي الديمقراطي تحالفا حاكما يضم الديمقراطيين الاحرار المؤيدين لرجال الأعمال في ولاية شمال الراين ويستفاليا.

ومع ذلك، تظهر أحدث استطلاعات الرأي أن حكومة هندريك فوست الحالية تواجه تحديا صعبا من الحزب الاشتراكي الديمقراطي من تيار يسار الوسط ، بقيادة توماس كوتشاتي، الذي يتأخر في الاستطلاعات بفارق يتراوح بين نقطتين إلى أربع نقاط مئوية .

وقال كوتشاتي "السباق متقارب فعليا" حيث أظهرت معظم استطلاعات الرأي أن تقدم الحزب المسيحي الديمقراطي كان ضمن هامش الخطأ.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل