المحتوى الرئيسى

مأساة يوسف.. طلع رحلة مع المدرسة للملاهي رجع لأسرته مصاب بشلل رباعي

01/23 22:01

كشفت مواطنة تُدعى «أسماء» من محافظة «الجيزة»، عن مأساة تعرض لها ابنها الطفل «يوسف»، ففي يوم 29 نوفمبر 2021 خرج في رحلة مدرسية نظمتها مدرسته للذهاب إلى إحدى مدن الملاهي الكبرى، «في أول نص ساعة من دخوله الملاهي، وقع من على ترامبولين على مسافة متر، ابني عنده 14 سنة وطولة 165 سم، ووزنه 75 كيلو، وتسبب سقوطه في إصابته بجروح جسمية، إذ أصيب بكسر في الفقرة الثانية والثالثة مع شلل رباعي كامل في الأربع أطراف».

تعاني مع حالة ابنها منذ 55 يومًا ووضعه الصحي صعب للغاية

وأضافت «أسماء»، خلال مداخلة هاتفية في برنامج «صالة التحرير»، الذي تقدمه الإعلامية عزة مصطفى، على شاشة «صدى البلد»، أنها تعاني مع حالة ابنها منذ 55 يومًا، فوضعه الصحي صعب للغاية، والطفل تعرض لهذه الإصابات دون أي ذنب، «للأسف الشديد صاحب المدرسة أول ما عرف الواقعة اتصل بجوزي وإحنا في المستشفى أول كلمة قالها ليه بدل ما يقوله ألف سلامة قاله أنا غير مسؤول عن الواقعة لأنها كانت خارج أسوار المدرسة».

مالك المدرسة تنصل من المسؤولية 

وأوضحت أن الواقعة كانت في يوم دراسي عادي، لكن المدرسة اقتطعت هذا اليوم وخرجوا لرحلة من الساعة 8 صباحًا وحتى الساعة 3 عصرًا، وكان يجب أن يكون تحت أعين وإشراف المدرسة، وليس بمعنى أن تكون الواقعة حدثت خارج أسوار المدرسة أن يتنصل مالك المدرسة من المسؤولية، «أبلغنا صاحب الملاهي بأننا سنقوم بعمل محضر في القسم، فقالوا نحلها ودي، وإحنا هنشيل علاج الطفل من أول ما يدخل المستشفى لحد انتهاء العلاج الطبيعي».

مالك الملاهي تنصل هو الآخر من المسؤولية 

وأكدت أن صاحب الملاهي عقد معها عقدا جزافيا كانت بندوة جميعها لصالح الملاهي، «إحنا اضطرينا نوافق عشان حياة ابني، للأسف ابني عمل العملية ولما خلصوا معانا الشق الطبي، وكانوا ماشيين معانا بشكل جيد ومضبوط وسليم، أول ما الحالة بدأت تتحسن تنصلوا هم الآخرين من المسؤولية، واختفوا، لاقينا نفسنا نواجه المصير»، موجهة استغاثة للرئيس عبد الفتاح السيسي لأنه رئيس كل المصريين بأن يقف بجانب ابنها ومساعدته على التغلب على الأزمة الصحية القاسية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل