المحتوى الرئيسى

التفاصيل الكاملة لمقتل بطلة العالم في كرة السرعة.. خنقها مرتين طمعا في «حلق» و50 جنيها

01/20 15:02

قضت نيابة دسوق، بمحافظة كفر الشيخ، بحبس المتهم بقتل لاعبة كرة السرعة «روان محمد الحسيني»، لاعبة فريق نادي دسوق الرياضي، 4 أيام على ذمة التحقيقات، وطلبت بسرعة استكمال التحقيقات، حول ظروف وملابسات الواقعة، وتفريغ كاميرات المراقبة، وسماع أقوال الشهود وأسرة المجني عليها.

وأجرى المتهم معاينة، تصويرية لكيفية ارتكاب الجريمة، وأدلى باعترافات تفصيلية، وسط حراسة أمنية مشددة، وبحضور جهات التحقيق والأجهزة الأمنية.

كانت الأجهزة الأمنية، بمديرية أمن كفر الشيخ، قد كشفت لغز العثور على بطلة السرعة مقتولة، حيث تبين أن مسجل خطر «حداد» وراء ارتكاب الواقعة، وأنه استغل الظلام بمدخل العمارة السكنية وباغت المجني عليها، وقام بإرغامها على الصعود لسطح العمارة ثم خنقها، وعاود خنقها مرة أخرى بإيشارب، ثم سرقة الحلق الخاص بها والهاتف المحمول وغادر محل الواقعة.

وعقب تحديد هويته تبين أنه «إ.م.م» مسجل خطر، مقيم بمدينة دسوق، وأن جرى اتهامه في 17 سابقة من بينها الاتجار بالمواد المخدرة والسرقة والبلطجة، وعند مواجهته بما أسفرت عنه جهود فريق البحث، اعترف تفصيليًا بارتكابه الواقعة، وأن الهدف منها السرقة، حيث قام بسرقة الحلق الخاص بها و50 جنيهًا وهاتف محمول.

بداية الواقعة، عندما تلقى اللواء أشرف صلاح درويش، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارا يفيد بالعثور على جثة الطالبة روان فوق سطح أحد العمارات وبها آثار خنق، وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث لكشف الملابسات.

وبسؤال أهل الفتاة أكدوا أنهم قد تلقوا مكالمة من هاتفها وذلك بواسطة شخص مجهول يخبرهم بوجود جثة ابنتهم فوق سطح أحد العمارات، والتوجه وجدوا جثة ابنتهما وبها آثار خنق.

حرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيقات، والتى طلبت انتداب الطب الشرعي، والتصريح بالدفن، عقب ورود التقرير، وسرعة إجراء التحريات، حول ظروف وملابسات الواقعة، والإنتقال للمعاينة، وسؤال الشهود وذويها، والتحفظ على كاميرات المراقبة وتفريغها، وتتبع مصدر الهاتف المحمول والرقم المتصل منة .

وشيع الآلاف من الأهالي بمدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ جثمان الطالبة روان محمد الحسيني، بطلة مصر في كرة السرعة، بمسجد سيدي ابراهيم الدسوقي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل