المحتوى الرئيسى

أوبك: مؤتمر تغير المناخ استبعد إلى حد كبير صناعة النفط والغاز

12/08 20:45

أبلغ الأمين العام لمنظمة أوبك محمد باركيندو تجمعا لمسؤلين نفطيين، اليوم الأربعاء، أن مؤتمر تغير المناخ "كوب 26" استبعد إلى حد كبير صناعة النفط والغاز، مجادلا بأنه يجب إشراك المنتجين في التخطيط لمرحلة الانتقال إلى أنواع الوقود الأقل تلويثا للبيئة.

وتحدث في مؤتمر البترول العالمي، قال باركيندو إن ارتفاع الأسعار واختلالات الأسواق ونقص المعروض عوامل تؤثر على أسواق الطاقة.

وأضاف أن المستقبل لا يمكن فقط أن تهيمن عليه مصادر الطاقة المتجددة والسيارات الكهربائية.

وقال إن أي حديث عن تهميش صناعة النفط والغاز في مرحلة الانتقال إلى الوقود النظيف سيكون غير صائب

والجدير بالذكر أن  منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" وحلفاءها، "أوبك+"،اتفقت على المضي قدماً في الزيادة المزمعة في إنتاج النفط في يناير المقبل، بقيمة 400 ألف برميل يومياً وفق الجدول المقرر، وذلك بحسب بيان صدر اليوم الخميس حسبما ذكر موقع قناة الشرق بلومبرج. هوت العقود الآجلة للنفط بأكثر من 3% بعد إعلان الاتفاق.

وفقاً للبيان فإن الاجتماع سيظل في حالة انعقاد لمتابعة تطورات متحور "أوميكرون" الجديد ومواصلة مراقبة السوق عن كثب وإجراء تعديلات فورية إذا لزم الأمر. كما تم الاتفاق على عقد الاجتماع الوزاري الرابع والعشرين لـ"أوبك+" في 4 يناير 2022.

الاجتماع أقرّ أيضاً، تمديد فترة التعويض حتى نهاية يونيو 2022 وفقاً لمطالب بعض الدول المتأخرة في الأداء، كما طالب الاجتماع تلك الدول أن تقدم خططها بحلول 17 ديسمبر 2021.

جدد المجتمعون التأكيد على استمرار التزام الدول المشاركة في إعلان التعاون بضمان سوق نفط مستقر ومتوازن، كما أعادوا التأكيد على الأهمية الحاسمة للالتزام بالمطابقة الكاملة للإنتاج، وآلية التعويض.

 كانت مصادر قالت في وقت سابق، إن "أوبك+"، ستلتزم على الأرجح بسياسة الإنتاج الراهنة وإن كانت تدرس خيارات أخرى، وذلك بعد تقلبات كبيرة في أسعار الخام وطرح جزء من الاحتياطيات النفطية الأمريكية في السوق ومخاوف من تداعيات متحور فيروس كورونا الجديد أوميكرون.

أهم أخبار كورونا

Comments

عاجل