المحتوى الرئيسى

«واقعة مؤلمة ونادرة».. تحول جسد رضيعة إلى حجر

12/06 11:17

في واقعة مؤلمة وحزينة كاد أن يقف قلب أم من الحزن على طفلتها الرضيعة، حيث أنها تسابق الزمن في إنقاذ ابنتها الرضيعة البالغة من العمر 11شهرًا، والتي تم تشخيص حالتها بـحالة نادرة تحول جسدها إلى حجر.

وتم تشخيص "ليكسي بونس"، بخلل التنسج الليفي Ossificans Progressiva (FOP)، وهي حالة تستبدل الحالة الوراثية تدريجياً الأنسجة الضامة والأوتار والأربطة والعضلات بعظام خارج الهيكل.

وحسبما نشرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية، أن أولئك الذين تم تشخيصهم بالحالة يصبحون بشكل أساسي تمثالًا بشريًا مع تجمد أجسادهم ولكن تظل عقولهم بصحة جيدة.

"ليكسي" الآن في مرحلة من حياتها، حيث تتعلم التطور ولكن والديها يخشون أن أي ضربة أو سقوط طفيف يمكن أن يتسبب في كارثة، فبمجرد نمو العظم وفقدان الحركة، لا توجد حاليًا طريقة لعكس التأثير.

ولدت ليكسي في يناير من هذا العام وتم اكتشاف تشخيصها بعد أن لاحظ والداها القليل من الحركة في إبهامها وأصابع قدمها الكبيرة غير العادية، ونظرًا لكون الحالة نادرة، تم إجراء الاختبارات وإرسالها إلى معمل متخصص في لوس أنجلوس حيث كشفت أنها مصابة بـ FOP.

وقالت والدة ليكسي أليكس روبينز: "عندما تضرب نفسها، تضرب عضلة في كل مرة، و هناك احتمال أن تزيد حالتها سوءًا، خاصة إذا كانت تلك الضربة على المفاصل".

وأضافت:"عندما تشتعل تتكلس وتتحول إلى عظم وتشل هذا المفصل ويمكن أن تمشي حرفيًا في كل مكان، وتضرب ركبتها، وبعد يومين تستيقظ وهذه الساق لن تعمل مرة أخرى، سوف تكون مشلولة".

أهم أخبار منوعات

Comments

عاجل