المحتوى الرئيسى

أستاذ علم انتشار الأوبئة: كلما زادت نسبة التطعيم قلت الوفيات.. فيديو

12/04 13:18

قال الدكتور إسلام عنان، أستاذ اقتصاديات الصحة وعلم انتشار الأوبئة، إنه توقع أن تكون ذروة الموجة الرابعة في منتصف نوفمبر وتنكسر في أول ديسمبر، مشيرًا إلى أن هناك توقعات بارتداد نفس الموجة هذا الشهر، حيث تعود الإصابات لترتفع بشكل نسبي خلال أسبوعين، أو أن يكون هناك هدوء على مستوى الموجة وتستمر الأعداد في الانخفاض حتى تنتهي في شهر يناير ثم تعود مرة أخرى في شهر إبريل.

لو ارتدت الموجة مرة أخرى فإن ما يهم هو عدم وجود وفيات

وأضاف «عنان» خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، المُذاع على القناة الأولى، والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين محمد الشاذلي وهدير أبو زيد: «حتى لو ارتدت الموجة مرة أخرى فإن ما يهم هو عدم وجود وفيات، فالإصابات الخفيفة ليست مهمة، وكلما زادت نسبة التطعيم كلما قلت الوفيات بصرف النظر عن وجود متحور أوميكرون من عدمه».

الدولة المصرية تسعى إلى تطعيم 40 مليون مواطن قبل نهاية العام

وتابع أستاذ اقتصاديات الصحة وعلم انتشار الأوبئة، أن الدولة المصرية تسعى إلى تطعيم 40 مليون مواطن قبل نهاية العام، لافتًا إلى أنه لم يتم التحقق بشأن وجود فاعلية للقاح على أوميكرون، وأن معدل انتشاره أعلى من متحور دلتا، لكن لم يتم ما إذا كان أكثر خطورة منه أم لا، وبخاصة أن معظم إصاباته خفيفة.

واستكمل أستاذ اقتصاديات الصحة وعلم انتشار الأوبئة، إنه يمكن الحكم بأنه أشرس من دلتا أم لا عندما يمر أسبوعين وتكون لدينا حالات كثيرة تستدعي تلقي العلاج في المستشفيات، لندرس وقتها ما إذا كانت أعداد المصابين الذين يتلقون علاجهم في المستشفيات أعلى من المصابين بدلتا أم لا، وبعدها بأسبوعين ندرس معدل الوفيات.

في أغلب الظن لا تتحور الفيروسات إلى نسخ أشرس

وأضاف «عنان» أنه في أغلب الظن لا تتحور الفيروسات إلى نسخ أشرس، عدا فيروس إيبولا: «كورونا ملهوش كتالوج وأغلب الظن إن اوميكرون لن يكون أشرس».

أهم أخبار كورونا

Comments

عاجل