المحتوى الرئيسى

حسام موافي يُحذر من تربية «الحمام» في البيت وتسببها بمرض خطير| فيديو

12/03 21:27

قال الدكتور حسام موافي، أستاذ طب الحالات الحرجة بقصر العيني، إن مرض تليف الرئة «مرض مش لطيف».

اقرأ أيضا|رئيس جامعة الزقازيق يفتتح معمل تشخيص الأمراض الصدرية بمستشفى صيدناوي

أوضح "موافي" خلال تقديم برنامج «ربي زدني علمًا» المذاع على قناة صدى البلد، اليوم الجمعة، أن هناك أكثر من نوع من تليف الرئة من ضمنه «تليف رئة ثانوي»، بمعني إصابة شخص بمرض في الرئة والذي سوف يتم الشفاء منه ليترك آثار بتليف ثانوي في الرئة.

وتابع الدكتور حسام موافي، أستاذ طلب الحالات الحرجة بقصر العيني أن التليف في الرئة عبارة عن وجود أنسجة ليفية تتعرض للتليف.

واستطرد أن هناك نوع من الإصابة في الرئة وهو «تليف أولى» موضحاً: أن تليف الرئة أحد أسبابه تربية الحَمَامُ في المنزل خاصة أن هناك البعض يصاب بالتليف في الرئة من وجود الحَمَامُ في المنزل.

وأكمل :"ريش الحمام وفضلاته من أخطر الأشياء التي تسبب تليف الرئة، مشيرا إلى أن فضلات الحمام أكثر حاجة تسبب تليف في الرئتين لاحتوائه على مواد عضوية هي السبب وراء ذلك، بينما الريش يحتوي على مادة عضوية أيضًا يتسبب استنشاقها في حدوث التليف الرئوي.

وأوضح " موافي" أن إخراج ريشة من الحمامة أيضًا يتسبب في خروج مادة عضوية بمجرد استنشاقها تؤثرعلى الرئة"، مشيرًا إلى أن الحويصلة الهوائية الموجودة في الرئة محاطة بشعيرات دموية، المفروض أن الأكسجين ينفذ من الحويصلة الهوائية ويدخل على كرات الدم الحمراء بواسطة الشعيرات الدموية، الجدار بتاع الشعيرة الدموية والحويصلة بيكون عبارة عن 1 على 25 أي ربع دي سي ميكرو، لكن تلك المادة تزيد من حجمها بالاستنشاق لتصل إلى 1 ميكرو مما يحدث عملية التليف الرئوي.

وأشار "أستاذ طب الحالات الحرجة بقصر العيني"، إلى أن هناك العديد من الحيوانات أيضًا تسبب تليف في الرئة، من بينها تربية العصافير والبغبغان في المنزل وغيرها من الطيور المماثلة، بسبب ريشها وفضلاتها .

يذكر أن العديد من المواطنين يهوي تربية الطيور بمختلف أنواعها داخل منازلهم، دون دراية بمدى المخاطر الصحية التي يمكن أن تهدد حياتهم بسبب المادة الموجودة داخل.

أهم أخبار توك شو

Comments

عاجل