المحتوى الرئيسى

فاران: العقلية أهم ما يميز ريال مدريد عن أي ناد.. وفي مانشستر وجدت الاحترام

12/03 21:25

سلط الفرنسي رافائيل فاران، مدافع مانشستر يونايتد، الضوء على الفارق بين عقلية جماهير فريقه السابق ريال مدريد، وجماهير فريقه الحالي.

فاران غادر صفوف ريال مدريد في الصيف الماضي وانضم إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي، وأجرى الفرنسي مقابلة مطولة مع صحيفة "تيلجراف" البريطانية.

تحدث فارات في المقابلة عن الفترة التي قضاها في ريال مدريد، وطموح جماهير الميرينجي، وإقامته في مانشستر يونايتد.

وفي إشارة إلى النجاحات التي حققها في العاصمة الإسبانية، أراد الفرنسي أن يشير إلى القيمة الضئيلة التي يعطيها مشجعو ريال مدريد للنجاح الذي تحقق.

قال فاران: "من المهم أن يكون مانشستر يونايتد في القمة وأنا متأكد من أن الجماهير ستتذكر دائمًا الفريق الذي سيعود إلى القمة، هذا تحد كبير هذا هو التحدي الذي يحفزني".

وأضاف: "لقد فزت بكل شيء في ريال مدريد، لذلك ربما كنت أبحث عن شعور مختلف، للدفاع عن التاريخ، عليك أن تقاتل من أجل شيء أكبر منك، عليك أن تقاتل من أجل النادي والجماهير وهذا التاريخ، هذا مهم جدًا".

وتابع الفرنسي: "من الخارج، يمكنك أن ترى كيف يحترم النادي الأساطير ويحترم التاريخ، الآن أستطيع أن أشعر بذلك من الداخل وأعرف الشعور كوني لاعب في مانشستر يونايتد، الجميع يحترم الجميع وأشعر بالدفء، أشعر أن الجميع هنا متساوون، ولا توجد اختلافات".

فاز فاران بما مجموعه أربعة ألقاب لدوري أبطال أوروبا وثلاثة ألقاب في الدوري الإسباني وكأس الملك وثلاثة كؤوس سوبر وأربعة ألقاب لكأس العالم للأندية، لكن نادرا ما كانت الانتصارات مباركة، هكذا كانت التوقعات في النادي الإسباني.

لذا فإن رؤية مشجعي مانشستر يونايتد وهم يغنون اسم المدير الفني ويدعمون الفريق بصوت عالٍ حتى عندما يخسرون كان أمرًا لافتًا للنظر بالنسبة لفاران.

اقرأ أيضًا.. توخيل عن تصريحات رانجنيك: ربما اعتقدوا أنني لا أعرف ما الذي أفعله في تشيلسي

وعلّق فاران: "كان الجو العام في أولد ترافورد خير مثال على ذلك عندما كنا نخسر 2-0 وفزنا بالمباراة 3-2 [ضد أتالانتا]، الملعب دفع الفريق، في كل البلدان، الأمر مختلف تمامًا إذا خسرت 2-0 على أرضك، سيكون الجو مختلفًا تمامًا".

وأكد مدافع مانشستر يونايتد: "هذا أحد أسباب مجيئي إلى هنا بسبب الأجواء المختلفة والشعور المختلف في الملاعب، مانشستر يونايتد مميز لذلك وفي إنجلترا يختلف الأمر مقارنة بالدول الأخرى في أوروبا".

وأوضح: "بعد الفوز بدوري الأبطال، الجماهير لا تهنئك، يكون الوضع حسنًا ما هو التالي، بعد أول فوز، ثم أربع بطولات دوري الأبطال! ويقولون لي حسنًا، انتقل إلى المرحلة التالية، أريد فقط أن أقول في بعض الأحيان أنه عليك الاستمتاع بما لديك!".

وأكمل: "الاحتفال معًا؟ بعض الألقاب نعم، لكن ليس دائمًا لأنه بعد، على سبيل المثال، كأس العالم الأخيرة، أحيانًا كنت أرغب في الضغط على زر الإيقاف المؤقت، وإيجاد بعض الوقت للاحتفال".

وواصل: "هذا هو سبب تميز ريال مدريد إنه بسبب هذه العقلية الخاصة أيضًا، إنه مختلف لهذا أردت التغيير، ليس لأنني لا أحب هذه العقلية أو لأنها سيئة، إنها جيد جدًا، لكنني أردت فقط تجربة شيء مختلف".

على الرغم من ذلك، هناك دروس يمكن تعلمها من مدريد ليونايتد، حيث يحاول النادي تغيير مسار التدهور المزعج في الشكل الذي أدى إلى إقالة سولشاير ووصول رانجنيك، الذي يعترف فاران أنه لم يكن يعرف الكثير عنه قبل مقابلته هذا الأسبوع.

وأفاد: "ربما يتعلق الأمر بالثقة كمجموعة وكفريق في بعض الأحيان لعبنا بشكل سيئ مع ريال مدريد، لكننا حافظنا على هدوئنا لأننا كنا نعلم أن لحظتنا قادمة وسنقتلهم".

واسترسل: "أتذكر المباريات، على سبيل المثال، ضد بايرن ميونخ في دوري أبطال أوروبا وكانوا أفضل منا، لكننا فزنا هذه ثقة وكان علينا أن نبنيها، قبل البدء في الفوز بدوري أبطال أوروبا على التوالي، لم يكن الأمر على حاله، كان للفريق نفس الجودة، ولكن ليس نفس النتيجة، إذا لماذا؟ إنه شيء عقلي".

وأكد: "إذا واصلنا العمل، ستأتي النتائج علينا أن نصدق، علينا التزام الهدوء والتركيز على عملنا هذا ما أقوله لزملائي في غرفة الملابس ليس هناك خيار آخر".

فاران واثق بنفس القدر من قدرته على تكوين شراكة ناجحة مع هاري ماجواير أو أي من مدافعي يونايتد الآخرين، فيكتور ليندلوف وإريك بايلي وفيل جونز، وفاز مانشستر يونايتد بجميع المباريات التي لعب فيها كل من فاران وماجواير 90 دقيقة كاملة.

أهم أخبار الرياضة

Comments

عاجل