المحتوى الرئيسى

حكاية الطفل عبدالله ضحية تعذيب والدته بالقليوبية تشعل السوشيال ميديا| صور

12/03 21:22

أثارت واقعة تعذيب طفل "عبدالله سعيد"، بميت عاصم بمركز بنها في محافظة القليوبية، غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، عقب تعرضه لتعذيب على يد والدته بسبب زواجها عقب وفاة والده، وقيامها بتركه مع إخوته الصغار ومنعه من حضور الدروس.

وعلق الطفل في بوست له، عبر حسابه الشخصي "أنا اسمي عبدالله أحمد سعيد طالب في الصف الثاني الإعدادي من ميت عاصم مركز بنها قليوبية وأنا ليا اختين واحده اسمها مريم في الصف السادس الابتدائي ومنه في الصف الثاني الابتدائي، ومش بيعرفو يكتبو أساميهم وأنا والدي متوفي في شهر 11 السنة اللي فاتت، أمي فكرت تتجوز في شهر 12 ومن ساعت مافكرت تتجوز ولا بقت تغسلنا هدومنا ولا تأكلنا ولا تودينا دروس".

وتابع الطفل "أمي اتجوزت وبتاخد معاش أبويا وجدي وباعت عربية أبويا وإيديتو حقها وروحت الدروس فمردتش تدفع مصاريف الدروس ولا تديني مصاريف الكتب وطول النهار قاعدة مع جوزها وولاده وقافله علينا وحبسانا وبتفضل عيالو عننا وبتصرف عليهم ومبتديناش حاجة وجبتلو تليفون من فلوس أبويا وبتصرف عليه وايديتو حاجات أبويا.. وزوجها وبيمسكني يضربني علشان مش بخرج من الأوضة".

واستنجد الطفل انقاذه من بطش والدته وزوجها وضربهم المتكرر له.

أهم أخبار حوادث

Comments

عاجل