المحتوى الرئيسى

بعد تصريحات عارفة عبد الرسول.. أزهري يكشف عن حالات عدم التقيد بأحكام الميراث

12/02 22:40

علق الشيخ عبد الحميد الأطرش رئيس لجنة الفتوى الأسبق بالأزهر، على ما ورد في منشور الفنانة عارفة عبد الرسول، التي طالبت بعدم التقيد بأحكام الشريعة الإسلامية في الميراث، والمساواة في الإرث بين الرجل والمرأة على طريقة القوانين التي أقرتها دولة تونس، قائلا: إن التركة لا تسمى تركة، إلا بوفاة المورث حقيقة أو حكمًا، وإذا ما قام الأب بتوزيع تركته حال حياته، فهذا مخالف للشريعة الإسلامية، مؤكدا أنه يجوز شرعا للوالد أن يعطي لبناته ما يسمى بالعطية، وفي هذه الحالة، يجب أن تكون هذه الهبة لجميع الورثة، وليس للإناث أو الذكور فقط.

حالة واحدة تبيح عدم التقيد بأحكام الميراث

وأضاف الأطرش خلال حديثه لـ«الوطن»، أن في هذه الحالة فقط، لا يجوز التقيد بأحكام الميراث، لأنها من شروط الهبة أو العطية وفي هذه الحالة تقسم على الأبناء بالتساوي، ولا يجوز التفرقة بين الأنثى والذكر، مستشهدًا بحديث النبي صلى الله عليه وسلم، عندما أبلغه رجلًا بأنه سيهب ابنًا له عطية دون الآخر، وقال له النبي «ساووا بين أولادكم في العطية، ولو كانت نظرة أو قبلة». 

وأيدت الفنانة عارفة عبد الرسول القوانين المنظمة للميراث في تونس مطالبة بتطبيقها، وإبعاد أحكام الشريعة الإسلامية في قضايا الميراث، وذلك على خلفية القضية التي أثارت الرأي العام مؤخرا، بين الفنان رشوان توفيق ونجلته الإعلامية هبة رشوان.

عارفة عبد الرسول تطالب بإبعاد أحكام الشريعة الإسلامية عن قضايا الميراث 

وكتبت عارفة عبد الرسول عبر حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: «أعرف ناس كتير متدينة باعتدال، وفاهمين الشرع كويس جدا، أول ما يبقى عنده بنت يكتب لها وهو عايش جزء من الميراث».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل