المحتوى الرئيسى

علي الكشوطي يكتب: المسابقة الرسمية .. صراع الدّيكة فى حلبة الفن - اليوم السابع

12/01 16:23

يزداد النجوم العالمين في العمر، ومع كل سنة جديدة يزدادون تألق وخبرات، وكأن موهبتهم كالألماس كلما صقل كلما ازداد جمالا وبريقا، وهو ما ظهر جليا في فيلم "المسابقة الرسمية - official competition" فيلم افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي، والذي جمع بين أنتونيو بانديراس 61 عاما و أوسكار مارتينيز 72 عاما مع بينيلوبي كروز.  

official_competition_05

فيلم المسابقة الرسمية أشبه "بفيلمين في بروجرام واحد" فالعمل يتناول قصة صنع فيلم، يحاول من خلاله ملياردير أن يحفر اسمه في التاريخ قبل وفاته خاصة بعدما أطفأ شمعة عيد ميلاده الـ 80، فيستعين بمخرجة جامحة الفكر والخيال تلعب دورها بينيلوبي كروز مجسدة شخصية لولا، وهي بدورها كمخرجة تختار أنتونيو بانديراس والذي يجسد دور ممثل يدعي فيليكس ريفيرو، و أوسكار مارتينيز ليجسد دور الممثل إيفان أرتورز، في قصة حول شقيقين أحدهما مستهتر، والأخر يحمل المسئولية.

1354493

اختارت لولا من وجة نظرها الممثلين فيليكس وإيفان لأنهما لم يعملا معا من قبل، ولأن كلاهما لديه اعتزاز بالنفس وكلاهما يشعران بحجم نجوميتهما وبالتالي تستغل المخرجة ذلك الشعور، ليظهر في الفيلم كنوع من التناحر بين الشقيقين مسلحا بشعور كل منهما بذاته في صراع أشبه بصراع الدّيكة ولكن ليس في حلبة الدم وإنما في حلبة الفن، حيث تلعب لولا دور المحكم بينهما، تضغط هنا وهناك لتدفعهما لاستغلال ذلك الشعور في الحفاظ علي شعرة التنافس بينهما، لكن في نفس الوقت تحاول كسر أنفيهما في التعامل معها ومع التمثيل في الفيلم فتدفع الثنائي لتنفيذ طلباتها كنوع من التدريب الاشبه بالجنون، للحافظ علي طاقة التمثيل داخلهما، فمرة تربطهما سويا وتكسر كل جوائزهما العالمية التي حصلا عليها، ومرة أخري تضعهم تحت ضغط شديد لتخرج منهما أفضل أداء فيجلسان اسفل صخرة ضخمة وهما يقيمان بروفة علي النص ليصلان لذروة التوتر التي تحتاجها في الفيلم الذي تعمل عليه.

مخرجي فيلم المسابقة الرسمية غاستون دوبرا و ماريانو كوهن لا يقلا جنونا وجموحا عن شخصية المخرجة لولا داخل الفيلم المزمع العمل عليه ضمن أحداث فيلم المسابقة الرسمية، حيث حافظا طوال الوقت علي شعرة من الكوميديا فجرت ضحكات الجمهور، فاللعب علي مشاعر هاذين الديكين المتباهيين بألوانهما وقوتهما خلقت الكثير من المواقف الكوميدية خاصة في ظل وضعهما تحت إدارة "لولا" التي تضعهم في اختبارات صعبة. ديكورات العمل تنتمي للفن الحديث مجردة من المشاعر فتجعل المشاهد لا يرتبط سوي بشخصيات الأبطال، خاصة وأنهما ظهرا في افضل صورة بأداء متميز وناضج.

official_competition_05

أهم أخبار فن وثقافة

Comments

عاجل