المحتوى الرئيسى

لهذه الأسباب لا يستحق ميسي جائزة الكرة الذهبية؟

12/01 02:10

قامت قناة بي إن سبورتس نيوز بإجراء استفتاء حول أحقية البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي في الحصول على جائزة الكرة الذهبية ( البالون دور ) عن عام 2021، فكانت المفاجأة أن 49 % ممن أدلوا بأصواتهم على صفحة التصويت على موقع التواصل الإجتماعي تويتر بإنه لا يستحقها في حين كانت النسبه الباقية ما بين أنه يستحقها بالفعل، وإلى حد ما يستحقها.

ولأول مرة لا يلقى فقط اختيار ميسي أحسن لاعب في العالم استحسان الجميع، محللين، ونقاد رياضين، ولاعبين قدامى وحالين، وجماهير لكن المدهش أن الأغلبية شككت بقوة في معايير الإختيار هذه المرة، ووصفتها بأنها غير منصفة على الإطلاق، ورأوا أنه يوجد من هو أجدر منه للفوز بهذه الجائزة في هذا العام، وهذا ليس هجوما على ميسي أو تقليلا منه، فالأمر لا علاقة له بميسي الذي يتمتع بموهبة فذة جدا بإعتراف العالم أجمع، وهو أحد أمهر اللاعبين على مر التاريخ، لكن الأزمة في معايير الإختيار لأنه في نظر الأغلبية لا يستحقها في هذا العام.

وكان هناك تساؤل لماذا لم يحصل على سبيل المثال الإيطالي جورجينهو على الجائزة؟

فهو حقق كل شئ مع ناديه ، والمنتخب حيث حصد مع فريق تشيلسي الإنجليزي دوري أبطال أوروبا، وفاز مع منتخب إيطاليا بطولة أمم أوروبا الأخيرة، وحصل على الميدالية البرونزية في دوري الأمم الأوروبية.

على أي حال لا يوجد سبب مقنع لإختيار ميسي لنيل هذه الجائزة سوى مساهمته الكبيرة في تتويج منتخب الأرجنتين بلقب كوبا أمريكا البرازيل 2021، وهو حصل على الحذاء الذهبي في هذه البطولة بـ4 أهداف، وكانت هذه أول مرة يقود ميسي منتخب الأرجنتين إحراز لقب، كما أنه لم يفز مع فريق برشلونة الإسباني في الموسم الماضي سوى بلقب وحيد هو كأس ملك إسبانيا أما غير ذلك أنهى مع برشلونة الدوري الإسباني في المركز الثالث، ولم يتمكن من احراز كأس السوبر الإسباني، وخرج في دور الـ16 في التشامبيونزليج على يد باريس سان جيرمان.

لكن للحق أرقام ميسي مع برشلونة في الموسم السابق لم تكن سئية بل جيدة جدا إذ لعب 48 مباراة، وسجل 38 هدفا، وصنع 18 هدفا، وهي كالتالي :

36 مباراة في الليجا، وسجل 30 هدفا، وصنع 15 هدفا، وبالمناسبة هو هداف البطولة.

5 مباريات في كأس ملك إسبانيا، وسجل 3 أهداف، وصنع هدفا.

مباراة واحدة في كأس ملك إسبانيا دون أن يسجل أو يصنع أي هدف.

6 مباريات في دوري أبطال أوروبا، وسجل 5 أهداف، وصنع هدفين.

وفي أغسطس 2021 خرج ميسي لأول مرة في تاريخه من برشلونة وينتقل إلى باريس سان جيرمان، وشارك معه في الموسم الجاري في 11 لقاء، وأحرز 4 أهداف، وقدم 3 تمريرات حاسمة، وهي موزعة كالتالي :

7 لقاءات في الدوري الفرنسي، ولم يحرز سوى هدف، وقدم 3 تمريرات حاسمة.

وهو تغيب عن 7 لقاءات بسبب الإصابة.

4 لقاءات في دوري أبطال أوروبا، وأحرز 3 أهداف.

ولم يكن متواجدا سوى في لقاء بداعي الإصابة أيضا.

فوز ميسي بلقب الليجا أو التشامبيونزليج بجانب كوبا أمريكا كان يجعل حصوله على الجائزة منطقيا.

بالرغم من الإعتراف بقدرات وإمكانات ميسي المذهلة والرهيبة إلا إنه لم يحظ هذه المرة بالتأييد الكبير كما كان في الـ6 مرات السابقة.

 

أهم أخبار الرياضة

Comments

عاجل