المحتوى الرئيسى

مدبولي يتابع الموقف التنفيذي لمشروعات المرحلة الأولى لمبادرة حياة كريمة

11/30 19:37

تابع مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، الموقف التنفيذي لمشروعات المرحلة الأولى للمبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، بحضور المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، المهندس كامل الوزير وزير النقل، اللواء إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ومسئولي الوزارات والجهات المعنية.

وقال السفير نادر سعد المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، إن الاجتماع الذى عقد اليوم شهد استعراض الموقف التنفيذي لمشروعات المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، والتي يتم تنفيذها من خلال وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وذلك في 20 محافظة على مستوى الجمهورية، تضم 52 مركزا إداريا بها 333 قرية.

وأضاف السفير نادر سعد أنه تم استعراض البرنامج الزمني لإنهاء المشروعات المختلفة بالمرحلة الأولى، مشيرا إلى أنه تم البدء في أغلب المجمعات الحكومية والزراعية في جميع الوحدات المحلية، وتم توريد كميات كبيرة من المواد والكابلات والكبائن الخاصة بشبكات الاتصالات ومسارات الفايبر، بالإضافة إلى الاهتمام ببنود أعمال تطوير المدارس، والتي تضمنت إعادة أعمال عزل الأسطح ودورات المياه وإعادة تأسيس الكهرباء وشبكات المياه وتم ذلك بمعدلات كبيرة، وبشكل متواز دون تعطيل .

كما شهد الاجتماع استعراض الموقف التنفيذي للمرحلة العاجلة من مشروع "حياة كريمة"، بالإضافة إلى عرض نتائج الزيارات الميدانية في قرى محافظات المرحلة الأولى، وتم عرض عدد من الملاحظات الفنية التي يجب تفاديها، وسبل تذليل التحديات التي تواجه تنفيذ عدد من المشروعات.

من جانبه، عرض وزير التنمية المحلية، التقدم المحرز في تنفيذ التكليفات الخاصة بالوزارة ضمن أعمال المبادرة، مشيراً إلى أنه فيما يتعلق بموقف توفير وتخصيص الأراضي اللازمة للمشروعات، تم توفير 92% من إجمالي الأراضي المطلوبة، بواقع 4907 قطع أراض، ويجري تخصيص 4477 قطعة أرض منها للتنفيذ.

كما عرض الوزير موقف تنفيذ المجمعات الحكومية بمراكز المرحلة العاجلة، مشيراً إلى أنه يتم تنفيذ 331 مجمع خدمات حكومي بالمراكز المستهدفة، وأضاف أن وزارة التنمية المحلية تقوم بتحديد احتياجات تلك المجمعات من الموارد البشرية والتجهيزات لتشغيلها، وتم أيضاً تحديد الخدمات التي ستقدمها كل جهة من خلال المجمع، وأعداد الموظفين المطلوبين، والتجهيزات المطلوبة من الأثاث، والأجهزة التكنولوجية، وكذا الاحتياجات الخاصة بكل جهة.

وعرض وزير التنمية المحلية أيضا نتائج مساهمة الوزارة والمحافظات في تنفيذ مبادرة "سكن كريم"، لافتا إلى أنه تم حصر الحالات بالتنسيق بين وزارات: التنمية المحلية، التضامن الاجتماعي، ومؤسسة "حياة كريمة"، وذلك من خلال لجان التنمية المجتمعية التي تم تشكيلها على مستوى كل وحدة محلية قروية، وتم حصر المستحقين في 286 وحدة محلية، و47 مركزاً في 19 محافظة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل