المحتوى الرئيسى

«بئر أبو عجيرم» مقصد أهالي العريش: يروي الظمآن ويشفي العليل

11/30 16:28

 يقصد سكان حي السكاسكة شرق العريش في شمال سيناء يوميا بئر "أبو عجيرم" للحصول على المياه، مالكه هو أحد أبناء القرية من "حجار الآرض"، ومعنى كلمة حجار الأرض، أي أنه توارثها عن والده وأجداده منذ مئات السنين.

 بئر  "أبو عجيرم" يتواجد بقرية السكاسكة التي تبعد عن العريش 10 كيلو مترات باتجاه الشرق، حفره الجد الأكبر لعائلة الآرتوازي، وتوارثه الأبناء جيل بعد جيل، الذين عملوا على حفره مجددا لمواجهة زحف الرمال عليه أو تعكير الرياح مياهه.

يقول محمد الجغنة أحد قرية السكاسكة لـ«الوطن»، إن المنطقة تشتهر بالزراعة، وغالبية سكان المكان يعملون بالزراعة في القرية صاحبة التربة الرملية القريبة من ساحل البحر بمسافة أقل من 200م، تمتد حتى الطريق الدولي أي بعرض 3 كيلو مترات على الآقل، على شاطئ البحر، وتطلق على المزارع هناك "المواسى" وهي المزارع التي تنتج الزراعات السيناوية مثل الزيتون والليمون والرمان والبرتقال، علاوة على الشمام "الكنتالوب" والطماطم والخيار والفلفل الحار الآخضر والآحمر، بنظام التنقيط والثمايل.

يقول محمد إن المياه في الآبار الآرتوازية "دلعة" أي بين العذبة والمالحة، ألا أن بئر أبو عجيرم من الآبار القديمة جدا، التي تشتهر بمياهها العذبة.

وتقول "أم علاء" من سكان المنطقة، إنها وأطفالها تقصد بئر أبو عجيرم، شأنها شأن الكثير من السيدات، من نساء القرية، للحصول على مياه الشرب.

وتابعت بأن مياه البئر يعتبرها الآهالي دواء للمرضى، وخصوصا مرضى الكلى والضغط، باعتبارها مياه نقية غير ملوثة، تشفى العليل بمعتقدات أهالي القرية التى توارثوها عن الآجداد.

وقالت أم تسنيم، إنها تقصد البئر للحصول على المياه من أجل صناعة الشاي والقهوة، منوهة بأن المشروبات الدافئة التي تطهى على نيران الحطب بمياه بئر أبو عجيرم لها مذاق خاص، لا يعرفه الا من تذوقه "من ذاق عرف".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل