المحتوى الرئيسى

إيديكس 2021.. دليل على قوة  وقدرات مصر العسكرية

11/30 01:41

في حدث عالمي يعكس قوة مصر وتنامي قدراتها العسكرية، تأتي أهمية الدورة الثانية من المعرض الدولي للصناعات الدفاعية والعسكرية "إيديكس 2021" والتي افتتحها الرئيس عبد الفتاح السيسي وتستمر فعالياتها حتى الثاني من ديسمبر 2021، بمركز مصر الدولي للمعارض والمؤتمرات.

ويأتي تنظيم هذا المعرض الهام في إطار حرص القوات المسلحة المصرية على إقامة كبرى التجمعات الدولية في مجال الصناعات الدفاعية والعسكرية على أرض الكنانة.

وفي كلمته خلال افتتاح فعاليات المعرض أكد الرئيس السيسي أن التواجد الضخم وقدرة وحجم الشركات المتواجدة يعكس أهمية هذا المعرض والجهد المبذول لتنظيمه.

وعقب الافتتاح الرسمي للمعرض، قام الرئيس السيسي بجولة تفقدية لأجنحته المختلفة، حيث تضمنت قطعا متنوعة للأسلحة الثقيلة والذخائر المتنوعة، واستمع إلى شرح تفصيلى حول المعرض والشركات والدول المشاركة فيه وصالات العرض.

كما تفقد الرئيس السيسي أول طائرة مصرية دون طيار يتم طرحها في "إيديكس 2021" لأول مرة من إنتاج مصانع طائرات الهيئة العربية للتصنيع، وهي من طراز "نوووت"، والمجهزة للاستطلاع أو التدريب أو تنفيذ المهام.

كما تم استعراض أمام الرئيس السيسي في المعرض ولأول مرة منظومات مجابهة الطائرات دون طيار، وكذلك منظومات تنظيم الحدود لتأمين الحدود البرية والبحرية، لسرعة اتخاذ القرار المناسب في التوقيت المناسب بحرا وجوا.

وتأكيدا على أهمية المعرض وحرص مصر على الاستفادة من خبرات الشركات الكبرى، استقبل الرئيس السيسي رئيس شركة "داسو" الفرنسية للصناعات الجوية المُصنِعة لطائرات الرافال الحربية إيريك ترابييه، والذي يشارك في معرض "إيديكس 2021"، وذلك بحضور الفريق أول محمد زكي وزير الدفاع والانتاج الحربي، والفريق محمد عباس حلمي قائد القوات الجوية، واللواء أحمد الشاذلي، رئيس هيئة الشؤون المالية بالقوات المسلحة، واللواء أسامة عزت رئيس هيئة التسليح للقوات المسلحة.

وتناول اللقاء جوانب التعاون المشترك مع شركة "داسو" العالمية فى ظل ما تتمتع به من خبرات عريقة في الصناعات العسكرية ذات النظم التكنولوجية المتطورة.

كما التقى الرئيس السيسي أيضا بالرئيس التنفيذي لشركة هانوا الكورية الجنوبية للصناعات العسكرية والدفاعية والذي تم علي جانب فاعليات معرض "إيديكس 2021"، وتناول اللقاء استعراض فرص تعميق التعاون المشترك في ضوء إمكانيات الشركة التكنولوجية والتصنيعية الحديثة.

ويشارك في المعرض عدد كبير من الشركات العالمية لعرض أحدث المنظومات الدفاعية على مستوى العالم ، حيث تشارك نحو 400 شركة عالمية ودولية ممثلة لنحو 42 دولة، وبحضور أمني رفيع المستوى و70 وفدًا دوليًا كممثلين رسميين لبلادهم للمشاركة في الحدث رفيع المستوى.

ويتوقع أن يستقبل «إيديكس 2021» نحو 30 ألف زائر في نسخته الثانية هذا العام، بعدما استقبل نحو 10 آلاف زائر في النسخة الماضية للمعرض «إيديكس 2018».

وخصص المعرض أجنحة منفصلة لكل شركة لعرض منتجاتها العسكرية، بجانب تخصيص قسما كاملا لعرض أحدث منتجات شركات الصناعات العسكرية المصرية وهو يمثل 15 % من حجم المعرض ما يعكس قوة مصر والأسلحة المتطورة التي يتم عرضها لاول مرة.

وتهدف مصر من تنظيم الدورة الثانية من معرض"إيديكس" استعراض أحدث التكنولوجيات الدولية من كبريات الشركات المحلية والعالمية مما يتيح تبادل الخبرات ويوفر فرصة للمنتجات العسكرية المصرية للوصول إلى أسواق أوسع .

كما يعد المعرض فرصة لتبادل الخبرات بين مختلف العاملين بالجهات العالمية والمحلية الرائدة في مجال أنظمة التسليح والصناعات الدفاعية والعسكرية ، و فرصة لتلاقي أهم الرواد في صناعة الأنظمة الدفاعية على مستوى العالم المشاركين في المعرض.

ويعطي المعرض رسالة قوية للعالم بأن مصر آمنة ومستقرة ويعد فرصة كبيرة لتسويق  المنتجات المصرية والعربية للسوق العالمي.

وتستهدف مصر استثمار النسخة الثانية من المعرض في فتح آفاق جديدة من التعاون بين مصر ومختلف دول العالم في مجال الصناعات العسكرية ، حيث أصبح معرض "إيديكس" مظلة دولية فاعلة لاستعراض أحدث منظومات الصناعات العسكرية والدفاعية والتكنولوجية في العالم.

ونظرا للأهمية الكبيرة للمعرض هذه العام فقد تم  تجهيز  مركز للترجمة الفورية لـ 12 لغة تغطى كافة لغات الزوار بالتعاون مع معهد لغات القوات المسلحة، بالإضافة للتعاون الكامل مع الملحقين العسكريين المصريين فى الخارج وحضور المراكز البحثية لفعاليات هذا الحدث الهام.

وتشارك أكبر الشركات العالمية في هذا المعرض في مقدمتها شركة ‏Fincantieri وهي إحدى أكبر مجموعات بناء السفن في العالم، وهي شركة ايطالية عملاقة وتعد المجموعة الوحيدة النشطة في جميع قطاعات الصناعة البحرية عالية التقنية ولها تعاون كبير مع القوات البحرية المصرية.

كما تشارك MBDA، الشركة الرائدة عالميًا في مجال الصواريخ وأنظمة الصواريخ، هي مجموعة متعددة الجنسيات تضم أكثر من 10000 موظف في فرنسا والمملكة المتحدة وإيطاليا وألمانيا وإسبانيا والولايات المتحدة.

وتأتي المشاركة المتميزة لشركة Dassault Aviation "داسو" للطيران  الفرنسية مصنعة طائرات الرافال، وعقب إتمام الصفقة الأولى 24 طائرة رافال والموقعة في عام 2015، اشترت مصر 30 طائرة إضافية في مايو 2021، وبذلك يرتفع عدد طائرات الرافال التي تحلق في سلاح الجو المصري إلى 54 طائرة.

وشركة Lockheed Martin بولاية ماريلاند الأمريكية من ضمن الشركات البارزة في المعرض، وهي شركة عالمية للأمن والفضاء توظف ما يقرب من 100 ألف شخص في جميع أنحاء العالم وتشارك بشكل أساسي في البحث والتصميم والتطوير والتصنيع والتكامل والاستدامة لأنظمة ومنتجات وخدمات التكنولوجيا المتقدمة.

ومن أبرز الشركات أيضا شركة Naval Group فهي الشركة الأوروبية الرائدة في مجال الدفاع البحري وهي الشركة المنتجة للميسترال وتقوم المجموعة بتصميم وإنتاج ودعم الغواصات والسفن البحرية.

كما تشارك Boeing الأمريكية العالمية لتصنيع الطائرات الحربية ونقل الركاب والبضائع بجناح مميز في المعرض.

ويشهد المعرض طرح أسلحة مصرية جديدة منها طائرة بدون طيار مصرية الصنع والمركبة "سينا 200" وهي مركبة مدرعة على جنزير بطاقم 6 أفراد، ومركبة مدرعة أخرى على عجلات، إضافة إلى قذيفة الأعماق "نورس 1" والتي يمكنها إصابة أهداف على عمق 500 م تحت البحر، وكذلك عرض أنواع من الذخائر دقيقة التوجيه.

كما يشمل المعرض أحدث الأسلحة خاصة في مجال أنظمة الدفاع الجوي ومصنعي هياكل الطائرات وأنظمة جو - أرض وأنظمة الدفاع الساحلية وتقنيات مكافحة القرصنة وأنظمة الأسلحة المضادة للدبابات وأنظمة الكشف عن المواد الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية وأيضا أسلحة القتال عن قرب وملابس عسكرية.

كما يتم عرض أنظمة القيادة والسيطرة ونظم الاتصالات والأمن السيبراني والحرب الإلكترونية وأجهزة الرؤية الليلية والنهارية والمعدات والمركبات الخاصة بالغطس وأنظمة تخزين الطاقة.

ويتضمن المعرض طرح أنظمة الصواريخ المتطورة والأنظمة الملاحية ومعدات البحث والإنقاذ والسلامة وأنظمة الرؤية والتصويب وبرامج التطبيقات العسكرية.

اهتمام مصر بتطوير وتحديث جيشها لحفظ أمنها واستقرارها كان محور كلمة الفريق أول محمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحرى على هامش افتتاح المعرض والتي قال فيها إن الواقع الحالي يؤكد أنه لابد للسلام من إمكانيات وقدرة تحميه وتؤمن استقراره، متابعا: "هذا واقع يشاهده العالم ويؤكد قدرة مصر على تنظيم الفعاليات الدولية الرفيعة في أمان واستقرار".  

وأضاف وزير الدفاع خلال كلمته: "القوات المسلحة المصرية الحصن الأمين لمقدرات الأمة وسعينا لامتلاك مقاومات القوة ليس سعيا إلا للحفاظ على الأمن والسلام في عالم تبوء فيه الصراعات".

وتابع وزير الدفاع: "الشعب المصري وأبنائه من الجيش أعظم من تحدى المخاطر مهما تعاظمت معتصما بالقوة والوحدة وسعيا لامتلاك أرقى نظم التسليح بأيدينا أو بالتعاون مع الأسرة الدولية.. وسيظل هذا الجيش حارسا وحاميا لهذا الوطن محافظا على أمنه واستقراره ومتعاونا مع الدول المحبة للأمن والسلام وليس أمامنا من سبيل إلا الأخذ بأسباب العلم والقوة والتحلى بالمبادئ السامية للحفاظ جميعا على حاضر ومستقبل الدول".

واختتم الفريق أول محمد زكي كلمته  بأن معرض"إيديكس 2021" يعد منصة لتبادل الخبرات والأفكار في المجالات العسكرية.

وحول أهمية المعرض قال اللواء طيار هشام الحلبي، المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية إن أهمية "إيديكس 2021" تكمن في أن معارض السلاح مصدر اهتمام العالم أجمع، ولا يستطيع إقامة هذه المعارض إلا دول ذات ثقل سياسي وعسكري.

وأضاف الحلبي أن دخول  مصر لهذا المجال، وما حققه معرض "إيديكس 2018" من النجاح الباهر أسس لنجاح جديد لـ "إيديكس 2021"، موضحًا أن منطقة الشرق الأوسط بالكامل في سباق تسلح، ومن الأهمية زيارة هذه المعارض للتعرف على عدد من منظومات التسليح بمكان واحد والتعاقد عليها.

وأكد المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية أن مشاركة شركات أمريكية وفرنسية بالمعرض مؤشر قوي أن هناك علاقات عسكرية طبية مع مصر، موضحًا أن معرض "إيديكس" وإن كان عسكري إلا أنه إضافة عالية لقوة مصر الناعمة في جميع المجالات.

وعلى نفس المنوال قال اللواء نصر سالم، المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية إن معرض "إيديكس 2021" يؤكد قدرة مصر على تصنيع السلاح وتوفير ما يحتاجه الجيش المصري من أسلحة وذخائر، وهي رسالة ردع لكل من يحاول تهديد أمن مصر، ورسالة طمأنة للشعب المصري والشعوب العربية بامتلاك القدرة والقوة.

وأكد سالم أن عرض الإمكانيات المصرية بمعرض "إيديكس" إغراء للعديد من الشركات لمشاركة مصر في صناعات حربية متقدمة، وهذا المعرض يعطي انطباع للعالم أجمع أن مصر تسابق صناعات أخرى كبيرة جدًا.

أما اللواء أركان حرب محمد الشهاوي المستشار بكلية القادة والأركان فقد أكد أن المعرض يعطي رسالة قوية للعالم بأن مصر آمنة ومستقرة ، مضيفا أن هناك عدد كبير من الدول تعتبر معرض " إيديكس " فرصة كبيرة لتسويق تلك المنتجات المصرية والعربية للسوق.

وأكد خبراء استراتيجيون أن معرض "إيديكس 2021" ، يعقد في وقت يمر فيه العالم بأزمات، ليؤكد أن مصر بلد الأمن والاستقرار، وأنها رغم كل ما يحدث تبني وتتطور.

وأشاروا إلى أهمية المعرض كسوق عالمية، لعرض الصناعات الحربية والعسكرية، فضلا عن المنتجات المصرية التي تواكب العصر والصناعات الحديثة للشركات الكبرى.

وفي هذا الصدد قال اللواء سمير فرج مدير الشئون المعنوية سابقا إن أهمية المعرض تتلخص في قدرة مصر للتسويق لأول مرة لمنتجات المصانع الحربية المصرية، وذلك بعد تطويرها في عهد الرئيس السيسي.

وأوضح فرج أن المعرض فرصة للضباط المصريين وطلبة الكليات العسكرية لمعرفة ما يدور ويحدث في العالم من تطور بحيث يكونون مواكبين لتكنولوجيا العصر في تطوير الأسلحة والمعدات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل