المحتوى الرئيسى

خبير زراعي: الأمراض النباتية تزيد نسبة الفاقد في المحاصيل الزراعية

11/29 10:53

كشف د.أبوغنيمة سعد فتح الباب شحاتة الباحث بمعهد بحوث أمراض النباتات بمركز البحوث الزراعية أن الأمراض النباتية الناجمة عن مسببات مرضية فطرية كانت أو بكتيرية أو فيروسية  تشكل خسائر كبيرة على المحصول (كماً ونوعاً).

وأكد أن ذلك يؤثرعلى عملية التسويق لردائه المنتج، وبالتالي على القيمة الإقتصادية للمحصول وذلك بجانب التغيرات المناخية وما تحدثة من تطور فى سلوك تلك المسببات المرضية بحيث تكون أكثر ضراوة أو ظهور مسببات مرضية أخرى لم تكن فى الحسبان الأمر الذي يجعلنا جميعاً نهتم بدراسة تلك المتغيرات والتي تنعكس تأثيرها سلباً على كمية المحصول .

وأضاف الباحث بمعهد بحوث أمراض النباتات أن مرض صدأ الساق الأسود في القمح بأوغندا من الأمراض النباتية التي تؤدي إلى فقدان نسبة تصل إلى 80% المحصول (الحبوب)، وأن هذا بدوره ساهم في القضاء على طموحات المزارع أو المستثمر على حدٍ سواء، وأضر بمعيشة الأسر والمجتمع بصفةٍ عامة وبالتالى عدم التمكن من تلبية إحتياجاتهم .

وأشار د.أبوغنيمة سعد فتح الباب شحاتة إلى أن محصول البطاطس في أيرلندا أصيب بمرض العفن البني مما أدى إلى حدوث مجاعة ولم تتوقف المأساة عند هذا الحد بل يمكن أن يكون المرض النباتي عامل محدد لزراعة الأرض بمحصول معين نظراً لأن تلك الأرض أصبحت موبؤة بمرض نباتي معين وهذا ما حدث مع بعض الأمراض الفيروسية والفطرية مثل العفن الأبيض في البصل وغيرها من الأمراض الأخرى.

وقال "إن معهد بحوث أمراض النبات يعمل بكل أقسامه على منع تفشِّي الأمراض النباتية بما يتوافق مع إعلان الأمم المتحدة عام 2020 عامًا دوليًّا لصحة النبات،،  لافتاً إلى أنه من الواجب علينا جميعاً أخذ الحيطة والحذر تجاة ما يحدث حولنا وما يطرأ علينا من مستجدات على الساحة الإقليمية والدولية ومواكبة التقدم والتطور وتسخير كل الطاقات والإمكانيات التي تساعدنا فى التصدي لهذه الأمراض وتحديد إنتشارها .

وشدد الباحث بمعهد بحوث أمراض النبات على ضرورة التصدي لهذه الأمراض بكل الطرق العلمية، عن طريق المكافحة الحيوية وهذا ما يقوم به مركز البحوث الزراعية بجميع باحثية وعلماؤه حيث يبذلون جهداً بُغية تحقيق الرخاء وتلبية إحتياجات المزارعين لمنع الفاقد فى المحاصيل بجانب الحفاظ على الرقعة الزراعية من المسببات المرضية.

أهم أخبار اقتصاد

Comments

عاجل