المحتوى الرئيسى

البيئة تستعرض تقرير حول أنشطة مشروع الفيوم أفضل بدون بلاستيك

11/29 15:16

استعرضت وزارة البيئة، تقريرا حول أنشطة مشروع "الفيوم أفضل بدون بلاستيك" والذي تم إطلاقه بمحافظة الفيوم، كونها تعاني من الاستخدام المفرط لأكياس البلاستيك، والمشروع ممول من مرفق البيئة العالمية، وبرنامج المنح الصغيرة، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

ويسعى المشروع إلى التوعية بالحد من استخدام أكياس البلاستيك أحادية الاستخدام، من خلال إطلاق حملات توعية بأضرار ومخاطر استخدام البلاستيك على البيئة والصحة، إلى جانب أنه يقود بمبادرات تهدف لإيجاد بدائل مناسبة سواء أكياس الورقية او القماش، حيث يتم التطبيق على سلاسل السوبر ماركت والصيدليات الكبرى كنقطة انطلاق لنشر المبادرة.

وقالت وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد، إن الوزارة بدأت في السنوات القليلة الماضية باتخاذ العديد من الإجراءات التنفيذية للحد من استخدام البلاستيك أحادي الاستخدام، مؤكدة أنه تم البدء فى المرحلة الأولى من خلال إطلاق المبادرة الوطنية للحد من استخدامه، وتم خلالها إعداد دراسة تحليلية لمنظومة البلاستيك فى مصر.

وأضافت فؤاد، أن الدراسة انتهت إلى 4 بدائل رئيسية لتلك الأكياس، وهي الأكياس القابلة للتحلل، والأكياس متعددة الاستخدام، والأكياس الورقية، والأكياس غير المنسوجة، مشيرة إلى استمرار إجراء الدراسات ووضع السياسات ورفع الوعي وإيجاد مشاركة مجتمعية، ودعم الوزارة لمقترحات منظمات المجتمع المدني والشباب في مجال الحد من استهلاك البلاستيك وإعادة تدويره.

وأوضحت أن الوزارة قامت بالتعاون مع الجهات المعنية بوضع الاستراتيجية الوطنية للحد من استخدام البلاستيك، والعمل على إصدار مواصفات جديدة وتعديل المواصفات الحالية للترويج للاستخدام الاكياس البلاستيكية متعددة الاستخدام، وطرح البدائل المتاحة والمقترحة التي يمكن طرحها للمصنعين والمستخدمين، ودراسة الحوافز وآلية توقيع الغرامات بالتنسيق مع وزارة المالية، لافتة إلى أن قانون المخلفات يتضمن مادة تنظم الحد من استخدام الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام.

وتابعت الوزيرة، أن المشروع يعمل على نشر العديد من رسائل التوعية في سبيل توجيه الفئات المستهدفة لتعديل بعض السلوكيات والممارسات السلبية التي تؤدّي إلى انتشار مخلفات البلاستيك، من خلال تنفيذ العديد من الأنشطة التوعوية تشمل الندوات والمسابقات وحملات التوعية.

وأوضح أن المشروع نفذ سلسلة من الندوات التوعوية استهدفت الطلبة والمعلمين بعدد من المدرارس بمحافظة الفيوم، وذلك بالتعاون مديرية التربية والتعليم بالفيوم، شملت «مدارس، وجامعة عين شمس الثانوية للبنات، والمدرسة الفنية الثانوية الجديدة للبنات».

وتضمنت الندوات التعريف بمشكلة التلوث البلاستيكي ومخاطرها وأضرارها على صحة الفرد والمجتمع والبيئة، وكيفية التصدي لهذه المشكلة، وضرورة التوجه لإيجاد للبدائل وانواع تلك البدائل، إضافة إلى تنفيذ حملات توعوية بالمجلس القومي للمرأة بالفيوم، استهدفت قيادات المجلس، و45 من الرائدات الريفيات من العديد من القرى، والتوعية بمخاطر البلاستيك أحادي الاستخدام، واستعراض البدائل المتاحة للحفاظ على الصحة والبيئة، والأماكن التي يتم دعمها بالبدائل من قبل المشروع.

واستطردت فؤاد، أن المشروع قام بتنفيذ عدد من اللقاءات التعريفية للتعريف بالمشروع واهدافة وتشجيع المشاركة المجتمعية في تحقيقها وتشمل تنفيذ عدد من اللقاءات بعدد من الكليات بجامعة الفيوم، تم خلالها تقديم عرض تعريفي بالمشروع، والمشكلات التي يتصدى لها، وأهدافه وأنشطته، وتحفيز الطلاب للمشاركة في أنشطة المشروع، موضحة أنه تم تنظيم مسابقتين لطلاب جامعة الفيوم، مسابقة فنية وأخرى تطبيقية تحت شعار "الفيوم بدون بلاستيك" تعتمد على خلق تفاعل بين قضية التلوث البلاستيكي وطلاب الجامعة، ويتم خلال تلك اللقاءات دعوة وتحفيز الطلبة والطالبات للمشاركة بتلك المسابقات، والتوعية والتخلص من البلاستيك بالمحميات الطبيعية، والتوعية بمحلات السوبر ماركت والقطاعات الأخرى، وتحفيزهم لاستبدال الأكياس البلاستيكية المستخدمة في التسوق بأخرى أكثر استدامة حيث تم توزيع شنط تسوق من القماش غير المنسوج عليهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل