المحتوى الرئيسى

أسعار الذهب ترتفع 7 جنيهات.. وعيار 21 يسجل 792 جنيها للجرام - اليوم السابع

11/26 13:48

ارتفعت أسعار الذهب اليوم في مصر، 7 جنيهات عقب هبوط دام 4 أيام، وجاء صعود سعر الذهب اليوم إلى مخاوف من سلالة جديدة من متحور كورونا، كما تشهد الأسواق العالمية حالة من القلق جراء هذا المتحور، وتوقعات اتجاه بعض الدول للإغلاق مجددًا مما يزيد الطلب على الملاذات الآمنة، حيث صعدت أونصة الذهب إلى مستويات 1810 دولار مقابل 1790 دولار.

عيار 24 سجل 904 جنيهات.

عيار 21 سجل 792 جنيها.

عيار 18 سجل 678 جنيها.

وكان سوق الذهب عالمياً ومحليا شهد تطورات كبيرة خلال النصف الثاني من شهر نوفمبر الجاري، حيث سجل الذهب مستويات هي الأعلى منذ 5 أشهر تقريبا لترتفع أونصة الذهب إلى مستويات 1860 دولار تقريبًا، لكن السعر أخذ طريقًا للهبوط السريع بعد ترشيح جيروم باول رئيساً لمجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي وهو شخص يدعم اتجاه رفع الفائدة الأمريكية في وقت قريب لمواجهة التضخم، وهذا التطور تسبب في انهيار السعر قرابة 70 دولارًا على مدار جلسات هذا الأسبوع وهو تطور كبير لينزل سعر الأونصة إلى 1790 دولار، ثم بدأ الذهب رحلة صعود جديدة اليوم إلى مستوى 1810 دولار

وكان هناك عدة أحداث دعمت ارتفاع الذهب منها، أن اليورو اتجاهه واصل تراجعه مقابل الدولار الأمريكي، واستقر عند أدنى مستوى له منذ يوليو 2020، ليتداول تحت مستوى 1.13، وجاء انخفاض اليورو بعد أن حذرت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد من تشديد السياسة النقدية مبكرًا. ويأتي ذلك في الوقت الذي تقوم فيه العديد من البنوك المركزية الأخرى بفتح أبوابها بشكل متزايد لفكرة رفع أسعار الفائدة مبكرًا للحد من نمو التضخم.

في سياق متصل، شهد الجنيه الاسترليني بعض التقلبات خلال تداولات الأسبوع الثالث من نوفمبر الجاري وسط مخاوف من ارتفاع التضخم وعودة حالات الإصابة بفيروس كورونا، وأظهرت بيانات مؤشر أسعار المستهلكين في المملكة المتحدة ارتفاع التضخم إلى 4.2%، وهو أعلى مستوى بحوالي عقد من الزمان. يعتقد العديد من المراقبين أن ارتفاع التضخم قد يجبر بنك إنجلترا على رفع أسعار الفائدة خلال الربع الأول من عام 2022، وهي الأحداث التي كان لها مفعول السحر على الذهب وتسببت في صعوده بصورة كبيرة، لكن ترشيح جيروم باول أعاد الأمور إلي وضعها الطبيعي.

أهم أخبار كورونا

Comments

عاجل