المحتوى الرئيسى

مطرب حفل "طريق الكباش" يكشف سر المكالمة الأخيرة

11/25 23:39

أثار المنشد والمطرب وائل الفشني إعجاب متابعي حفل افتتاح طريق الكباش بمدينة الأقصر جنوبي مصر، الخميس، بأدائه الرائع لأغنية "الأقصر بلدنا" للفنان الراحل محمد العزبي، مع توزيع أوركسترالي تحت قيادة المايسترو نادر عباسي.

ويصف الفشني ما قام به في حفل طريق الكباش بـ"المبهر"، الذي "سيظل علامة مضيئة في تاريخي الفني، ولن أنساه طوال حياتي".

وتابع المطرب المصري في حديثه مع موقع "سكاي نيوز عربية": "كنت خائفا للغاية قبيل الصعود إلى المسرح، لكن كل هذا تلاشى بمجرد رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي مبتسما وداعما للجميع. شعرت كأنني أغني وسط عائلتي، فالطاقة التي حصلنا عليها جميعا ساعدتنا على النجاح والظهور بهذا الشكل".

وتعد "الأقصر بلدنا" من أشهر الأغاني المصرية، وأذيعت للمرة الأولى عام 1967 خلال فيلم "غرام في الكرنك" الذي يعد واحدا من أبرز أفلام السينما المصرية.

وأضاف المطرب الذي لاقى أداؤه استحسان الجمهور المتابع للحفل: "المايسترو نادر عباسي قيمة فنية مميزة، وعندما التقيته في أحد البرامج التلفزيونية وغنيت معه أغنية (أحب صوتي) دعاني لهذه الفقرة من الحفل".

وأضاف الفشني: "عملنا على مدار أسبوع تقريبا لا ننام. بروفات دائمة لكي تظهر الفقرة بشكل مثالي. الجميع كان يعمل بكل طاقته، وعندما نرى عمل الجميع، من أكبرهم لأصغرهم، بهذا الشكل فكان لا بد لنا أن نكون جميعا على قلب واحد".

وأكد أنه "من دقة البروفات التي كنا نؤديها، كنا ندرس تعبيراتنا على المسرح وما سنقوم به من حركات، وأي التوقيتات التي تحتاج منا لتعبيرات مغايرة، وهو ما جعل الجميع يصل لمرحلة الشغف وإدمان النجاح".

وأضاف المطرب المصري: "دائما ما أقرأ القرآن قبيل الصعود على المسرح، وأتحدث مع والدتي وخالي الذي رباني، وأطلب منهما الدعاء لي. خوفي قبل الحفل جعلني دائم الطلب من والدتي بالدعاء لي بالتيسير".

ووجه الفشني رسالة شكر لكل من شارك في الحفل، قائلا: "أشكر كل من كانت يده ممدودة بالمساعدة ولو بأقل القليل. كنتم جميعا على قدر المسؤولية وجعلتم العالم أجمع يتحدث عن مصر وعظمتها وإبهارها".

وتستهدف الاحتفالية التي أقيمت بحضور السيسي وعدد من المسؤولين البارزين، الترويج للسياحة في الأقصر، وإبراز مقومات المدينة السياحية والأثرية المتنوعة.

أهم أخبار منوعات

Comments

عاجل