المحتوى الرئيسى

«التحدي».. الانتهاء من تصوير أول فيلم في الفضاء.. ماذا عن طاقم العمل؟ - المصري لايت

10/17 15:20

هبطت ممثلة ومخرجة أفلام روسية، وطاقم سينمائي كامل بسلام على الأرض في وقت مبكر من اليوم الأحد، وذلك بعد أن أمضوا 12 يومًا في محطة الفضاء الدولية (ISS) لتصوير مشاهد لأول فيلم في العالم يتم تصويره في الفضاء. وقد غادر الطاقم إلى المحطة الفضائية في 5 أكتوبر، لتصوير مقاطع من الفيلم.

وهبط الفريق، بعد رحلة استغرقت 3 ساعات ونصف الساعة من محطة الفضاء الدولية. لتصوير الفيلم الذي يحمل اسم «التحدي»، وتلعب الممثلة يوليا بيريسيلد دور طبيبة في جراحة القلب، تشرع في مهمة طارئة لإنقاذ حياة رائد فضاء مريض، وهو ما يقوم به نوفيتسكي.

وفي لقطات حية بثتها وكالة الفضاء الروسية، حلقت طائرات هليكوبتر من فرق البحث والإنقاذ حول المنطقة التي كان من المقرر أن ينزل فيها رواد الفضاء، وحث مراقبو المهمة الطاقم على “الاستعداد” للهبوط. تحت مظلة كبيرة، هبطت الكبسولة، مرسلة سحابة من الغبار.

وقالت وكالة الفضاء الروسية إن الطاقم سيخضع لإعادة تأهيل لمدة 10 أيام للمساعدة في التعافي من آثار العيش في الفضاء.

وبدأ التصوير مع وصول طاقم الفيلم إلى الفضاء. وصوّر السيد شبينكو مشاهد باستخدام الكاميرات المحمولة داخل كبسولة وحدة سويوز أخرى عند اقترابها من المحطة. وعندما رست، كان بيوتر دوبروف، أحد رواد الفضاء الروس في المحطة الفضائية، ينتظر خلف كاميرا سينما رقمية كبيرة حيث خرج الطاقم من كبسولتهم وطافوا إلى المحطة لأول مرة.

واستمر التصوير يوم السبت حيث غادر الطاقم المحطة وصعدوا إلى كبسولتهم. وتم الإعلان عن القليل من التفاصيل حول مؤامرة “التحدي”. وأشارت زوجة المخرج، الممثلة صوفيا كاربونينا، إلى أن شيبينكو اضطر لخسارة 15 كيلوغراما من وزنه قبل انطلاق مهمّته.

وتحدثت تقارير عن أن اثنين من رواد الفضاء، أولج نوفيتسكي وبيوتر دوبروف، يشاركان في جزء من الفيلم، الذي تموّله القناة الأولى الروسية.

أهم أخبار منوعات

Comments

عاجل