المحتوى الرئيسى

مجلة «المسرح» تحتفي بالشاعر صلاح عبد الصبور لمرور 40 عاما على رحيله

10/14 22:41

في إطار احتفاء وزارة الثقافة بمرور 40 عاما على رحيل الشاعر الكبير صلاح عبدالصبور، صدر العدد الرابع والعشرون من مجلة «المسرح»، والخاص برائد المسرح الشعري صلاح عبد الصبور، وذلك بالتعاون بين الهيئة المصرية العامة للكتاب برئاسة الدكتور هيثم الحاج علي، والمركز القومي للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية برئاسة الفنان القدير ياسر صادق.

شهادات ودراسات حول الشاعر الراحل

ويضم هذا العدد الخاص شهادات ودراسات مهمة حول أعمال صلاح عبد الصبور المسرحية، حيث يوثق أحمد عجيبة شهادة للمخرج سمير العصفوري حول عرض مسرحية مأساة الحلاج لأول مرة من خلال فريق تمثيل جامعة الأزهر؛ ودور الفنان الكبير محمود مرسي فى إدراج النص للعرض لأول مرة من خلال مسارح الدولة؛ وكواليس إطلاق اسم صلاح عبد الصبور على قاعة العرض في مسرح الطليعة، ويرسم الدكتور أسامة أبو طالب بالكلمات بورتريه للشاعر والإنسان والفنان والمثقف وشهادة عن ليلته الأخيرة قبل رحيله، ويكشف الدكتور سيد علي إسماعيل عن بعض الوثائق والمخاطابات الرسمية داخل الرقابة قبل التصريح بعرض مسرحياته أثناء وقبل عرض مسرحيتي «مسافر ليل» و«الأميرة تنتظر»، كما يكشف عن دور رئيس الرقابة الأسبق حمدي سرور والناقد محسن مصيلحي أثناء عمله فى الرقابة للدفاع عن أهمية عرض المسرحيات جماهيريا.

المسرح الشعري قبل وبعد صلاح عبدالصبور

ويكتب الدكتور مصطفى رياض عن مؤلفات صلاح عبد الصبور بين التراث القديم والجديد، ويكتب سيد الخمار عن المسرح الشعري قبل وبعد عبد الصبور، ويكتب محمد السيد عيد عن الشخصيات النسائية المقهورة فى أعماله، وتكتب إيريني سمير عن الشخصية المحورية التي تنفرد بالبطولة والتأثير السلبي وتقود بقية شخصيات النص نحو الشقاء والألم، ويكتب أحمد عبدالرازق أبو العلا عن الحلاج ضحية العذاب التراجيدي، وتحت عنوان «الحلاج مندوب المعاناة» يكتب الدكتور أسامة أبو طالب، ومن خلال الحلاج يكتب الدكتور محمود شلبي عن معضلة المثقف، وتوثق رنا رأفت العروض التي قدمتها الثقافة الجماهيرية لنصوص صلاح عبد الصبور من خلال رؤية المخرجين الذين قدموا هذه الأعمال.

أهم أخبار فن وثقافة

Comments

عاجل