المحتوى الرئيسى

«إنجاز غير مسبوق».. تفاصيل ثورة التطوير في قطاع النقل | فيديو

09/26 15:21

قال الكاتب الصحفي عادل السنهوري، إن القطار الكهربائي السريع كان حلما في الماضي وأصبح الآن حقيقة، موضحا أن الدولة تتطلع إلى أهداف تنموية كبرى وحققت نسبة عالية من تقرير الأمم المتحدة للتنمية.

وأضاف عادل السنهوري، خلال لقائه مع الإعلامية فاتن عبد المعبود، ببرنامج «صباح البلد» المذاع على قناة صدى البلد، أن التطوير الذي تنفذه مصر في شبكة الطرق والكباري يعتبر ثورة في قطاع النقل، ويوحي بالدخول في إستراتيجية 2063 المقبلة.

وتابع الكاتب الصحفي، أن المصريين لم يعتادوا النظر إلى المستقبل لكن ذلك يحدث الآن عن طريق التخطيط والتنفيذ، موضحا أن قطاع النقل شهد تطويرا كبيرا لم يحدث منذ 60 عاما، يستهدف ربط معظم محافظات الجمهورية لتيسير الحركة والتنقل على المواطنين وتقديم خدمة ذات كفاءة عالية.

وأردف عادل السنهوري إن شبكة القطارات القديمة المتهالكة أصبحت حضارية، وتتمتع بأسرع عملية تنمية، موضحا أن القطار السريع الذي سيربط غرب البلاد بشرقها، يعتبر إنجازا غير مسبوقا في تاريخ مصر.

وأكد رئيس الوزراء أن مشروع القطار الكهربائى الخفيف، الذى يبدأ من محطة عدلى منصور فى القاهرة، ويربط كل التجمعات العمرانية الجديدة فى شرق القاهرة، ليصل أحد فرعيه بين محطة عدلى منصور والعاصمة الإدارية الجديدة، ثم يمتد الفرع الثانى حتى مدينة العاشر من رمضان.

وأشار مدبولى إلى أن هذا المشروع يعد عملاقا بكل المقاييس، حيث يصنع نقلة نوعية فى منظومة النقل الجماعى فى القاهرة الكبرى، لافتا إلى أن المشروع بمراحله المختلفة الذى نحرص على الانتهاء منه بالكامل خلال الفترة القادمة، سيمتد إلى نحو 100 كم، وهناك مرحلة يتم العمل بها حاليا نستهدف إتمام أعمال التنفيذ بها بنهاية شهر أكتوبر، كى تبدأ أعمال التشغيل التجريبى خلال الأشهر الثلاثة التالية، ونستهدف أن نصل بهذه المرحلة إلى قلب العاصمة الإدارية الجديدة، لربط العاصمة بوسيلة نقل جماعى تبدأ من محطة عدلى منصور التى ينتهى عندها الخط الثالث من مترو الأنفاق، بحيث يكون خيارا مهما وسهلا يمكن الاعتماد عليه لمن يريد التحرك للوصول إلى التجمعات الموجودة فى شرق القاهرة، وصولا إلى العاصمة الادارية الجديدة.

وأوضح رئيس الوزراء أن هذا المشروع كان من المفترض خلال خطوات التخطيط، والتصميم، والاتفاق مع الشركة الصينية التى تنفذه مع تحالف شركات مصرية، أن يستغرق 4 سنوات، ولكننا نستهدف اليوم إتمام المرحلة الأولى بنهاية شهر أكتوبر لبدء مراحل التشغيل التجريبى لها والتى استغرقت سنتين فقط، مؤكدا أن ذلك بناء على توجيهات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، بأن نتحدى أنفسنا دوما فى التوقيتات الزمنية، والتكلفة، والحمد لله نحرص دوما على أن نتحدى أنفسنا فى الوقت والتكلفة، ويكون التنفيذ على أعلى مستوى من المواصفات.

وأكمل مدبولى إلى أن هذا المشروع سيكون جاهزا بإذن الله مع افتتاح العاصمة ليكون قادرا على نقل عدد كبير من المواطنين، حيث إن المرحلة الأولى للقطار، الذى دشنه الرئيس السيسى فى الإسكندرية وتم تفقده اليوم، تنقل نحو 1800 راكب، حيث يتكون القطار من 6 عربات تحمل كل عربة 300 راكب فى الرحلة، ومع حركة وتقاطر القطارات سيكون قادرا على نقل عشرات الآلاف من الركاب على مدار اليوم، مشيرا إلى أن هذا المشروع تصل تكلفة تنفيذ المرحلة الأولى منه إلى نحو مليار و300 مليون دولار للمشروع نفسه، بالإضافة إلى تنفيذ الورشة المجمعة وهى مشروع منفصل وعملاق، حيث تتكلف الورشة الواحدة 200 مليون دولار تتحملها الحكومة المصرية بالكامل، لتخدم هذا المشروع العملاق.

وتوجه بالشكر إلى وزير النقل وكل رجال الهيئة القومية للأنفاق ومحافظة القاهرة على الجهد، الذى يتم بذله فى تنفيذ هذا المشروع العملاق، وكذا الشكر إلى شركات المقاولات المصرية التى تشارك فى تنفيذه، لافتا إلى أنه يمثل تجربة جديدة تشهد تنفيذ أول قطار كهربائى اقليمى على مستوى منطقة الشرق الأوسط، سيصل متوسط سرعته إلى 90 كم فعليا فى الساعة، ومصمم للوصول إلى سرعة 120 كم فى الساعة، ليوفر وقتا وجهدا كبيرا جدا.

أهم أخبار الوسيط

Comments

عاجل