المحتوى الرئيسى

بدء العد التنازلى لـ«حفل إكسبو دبى» | المصري اليوم

09/25 18:09

ينطلق حفل افتتاح إكسبو 2020 دبى من ساحة الوصل 30 سبتمبر الجارى، بمشاركة كوكبة من نجوم الفن والغناء.

إكسبو دبي 2020 يطلق مشروع بيت «الهامور» في حضور وزير التسامح

«السياحة» تعلن عن سفر تابوت أثري للعرض في إكسبو دبي

30 سبتمبر انطلاق حفل إكسبو دبي 2020 بمشاركة نجوم عالميين

الحفل يضم نخبة فنية اختيرت بعناية لتجسد تنوع المواهب فى المنطقة، وسيذاع فى أنحاء العالم؛ ويحييه فنان العرب، محمد عبده، والفنانة الإماراتية أحلام والفنان حسين الجسمى، سفير إكسبو 2020 دبى، أحد أهم نجوم الغناء فى الخليج والعالم العربى، والنجمة الإماراتية الصاعدة ألماس، والمغنية اللبنانية الأمريكية ميساء قرعة، (سبق أن رُشحت لنيل جائزة الغرامى العالمية).

وتضم قائمة النجوم العالميين المشاركين فى الحفل مغنى الأوبرا الشهير أندريا بوتشيلى والمغنية ومؤلفة الأغانى البريطانية إيلى جولدينج وعازف البيانو الصينى ذائع الصيت لانج لانج والفنانة الحائزة أربعًا من جوائز غرامى، أنجيليك كيدجو، والممثلة الحائزة جائزة جولدن جلوب والمغنية، مؤلفة الأغانى، أندرا داى. يستمد حفل الافتتاح الإلهام من شعار إكسبو 2020 دبى «تواصل العقول وصُنع المستقبل»، وسيأخذ الجمهور فى رحلة رائعة مليئة بالإبهار، يستعرض عبرها موضوعات الحدث الدولى (الفرص والتنقل والاستدامة) بهدف إبراز القيم الإماراتية، ورؤية إكسبو 2020 دبى وأهدافه، ترحيبًا بمشاركة 192 بلدًا فى هذا الحدث الدولى الاستثنائى.

وقال طارق غوشة، الرئيس التنفيذى للأنشطة الترفيهية والفعاليات، إكسبو 2020 دبى: «بينما تتجه أنظار العالم إلى دولة الإمارات، سنحتفى فى تلك الأمسية الرائعة التى لن تُنسى بانطلاق إكسبو 2020 دبى وبروح التفاؤل والتعاون التى يجمع بها هذا الحدث الدولى العالم؛ وسنؤكد على التزامنا باستضافة نسخة استثنائية من إكسبو الدولى تبهر العالم وتلهمه بغد أفضل للجميع».

«يجمع الحفل كوكبة من نجوم الفن، ويقدم عروضًا ترفيهية باستخدام أحدث التقنيات العالمية، فى ساحة الوصل، (درة تاج موقع إكسبو 2020 دبى وأحدث معالم دبى الحضارية)، إيذانًا ببدء 182 يومًا من الإبهار البصرى والتجارب الغامرة، سنصنع فيها، مع زوارنا، عالمًا جديدًا وغدًا أفضل». يُبَثُّ حفل الافتتاح عبر تلفزيون إكسبو على يوتيوب وموقع إكسبو الافتراضى https://virtualexpo.world/، وقنوات فضائية إلى ملايين المشاهدين فى أنحاء العالم من ساحة الوصل، التى سيعيش فيها الجمهور عرضا مرئيًّا وصوتيًّا غامرًا لم يسبق له مثيل، مع تقديم عروض مبهرة على أكبر شاشة عروض بصرية فى العالم، وسيكون حفل الافتتاح أول فعالية من نوعها تُقام فى الساحة الدائرية العملاقة، ما يضع الجمهور فى قلب الحدث، مع انطلاق العرض على المسرح الدوّار، ليستمتع الحضور بأجواء مبهرة، صُنعت بأحدث تقنيات العرض المسرحى.

ويمثل الافتتاح فرصة لإبراز التزام إكسبو 2020 دبى بأعلى معايير الصحة وسلامة موظفيه والمشاركين فى الحدث الدولى وزواره، عندما يجمع العالم فى واحدة من المرّات الأولى، التى يلتقى فيها شعوب الأرض بعد الجائحة.

مصر تشارك بقطعة أثرية ومستنسخات

«بسماتيك بن أوزير» أحد التوابيت الخشبية الملونة، اكتشف حديثًا بمنطقة سقارة الأثرية من خلال البعثة الأثرية التابعة للمجلس الأعلى للآثار، وزُيِّن بقلادة نباتية تسمى «أُوْسِخ»، تنتهى برأسى صقر، وتظهر المعبودة «نوت» ناشرة أجنحتها، وتحمل ريشتى ماعت، إله الحق والعدالة، أما الجزء الأوسط منه فقد زخرف بنصوص تقديم القرابين وتعاويذ دينية وجوانب محاطة بصفين لمعبودات يحملن صولجان «الواس» بأيديها، وفى الجزء السفلى تظهر هيئتان للمعبود «أنوبيس» فوق مقصورته أمام المتوفى.

الجناح المصرى يتضمن مجموعة من مستنسخات أثرية تم إنتاجها بمصنع كنوز للمستنسخات الأثرية، ومجموعة من الصور والأفلام الترويجية للأماكن الأثرية والمنتجعات السياحية ومشروع المتحف المصرى الكبير، ولوحات دعائية سياحية وتصميمات ورسوم ذات طابع مصرى قديم، ورموز الكتابة الهيروغليفية، فضلًا عن اختيار ألوان وتصميمات، تجمع بين عراقة الماضى وتطور الحاضر واستشراف المستقبل، وخلال المعرض، سيتم إقامة 103 فعاليات (ورش عمل ولقاءات نقاشية وصالونات ثقافية، تشمل موضوعات خاصة بالمدن والتطوير العمرانى، السياحة، التنمية المستدامة، الصحة، الزراعة وتحسين مستوى المعيشة، المرأة والشباب، بجانب 9 معارض متخصصة فى الآثار والتعليم والاستثمار العقارى ومعرض تراثنا).

وقال محمد عثمان، رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية، لـ«المصرى اليوم»، إن وجود التابوت الأثرى رسالة إلى المشاركين فى إكسبو دبى من مختلف أنحاء العالم، وإن الحضارة المصرية تحمل الكثير من الأسرار ولم تبح بكل ما بباطنها.

وأضاف أن عرض المستنسخات المصرية يكشف عن تطور الخدمات، التى تثرى تجربة السائح؛ خاصة عندما يتمكن من شراء هدايا تذكارية موثقة من صناع تلك الحضارة، وظهورها على هامش معرض «إكسبو دبى» يساهم فى الصورة الإيجابية عن المقصد السياحى المصرى.

وتشارك مصر بمشروع شيزلونج للرعاية الصحية، (منصة للعلاج النفسى)، مدعومة باللغة العربية توفر الخصوصية لمرضى الصحة النفسية فى العالم العربى.

وتتيح المنصة لمستخدميها التحدث مع إخصائيين نفسيين فى أى وقت. ويهدف المشروع إلى معالجة المشكلة عن طريق ربط الأشخاص الذين يحتاجون خدمات الصحة النفسية عبر تطبيق هاتفى.

وقد انضم مشروع شيزلونج إلى برنامج إكسبو لايف فى عام 2019 وحصل على منحة مالية. ويقدم المشروع خدماته إلى 70 ألف شخص من 65 دولة ويضم 400 معالج من 18 دولة. وتقدم المنصة جلسات مجانية لغير القادرين ولفئات معينة من المجتمع، كما تمنح الدعم النفسى للسيدات اللاتى يتعرضن للعنف الأسرى، بالشراكة مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، ووزارة التضامن الاجتماعى والمجلس القومى للمرأة فى مصر. وأشار فريق عمل شيزلونج إلى أن المشروع أطلق حملة للدعم النفسى، خلال جائحة كوفيد-19، شملت الأطقم الطبية فى مستشفيات الحجر الصحى، بالتعاون مع وزارة الصحة المصرية.

قصة شعار «إكسبو دبى 2020»

تعرف على قصة شعار «إكسبو دبى 2020.. إنه قطعة دائرية نادرة من الذهب تم العثور عليها بمنطقة «المرموم» فى دبى، كانت وراء تصميم شعار إكسبو دبى 2020.

وفى مارس 2016 تم اعتماد الشعار للمعرض الدولى الذى ينطلق حفل افتتاحه فى 30 سبتمبر.

وكشفت إيمان العوضى، نائب رئيس الأمن الإلكترونى والتكيُّف، فى إكسبو 2020 دبى، عن استعانة الحدث العالمى ببرمجيات متخصصة للمحاكاة وتحليل المعلومات، من أجل التنبؤ بحركة الحشود وتتبعها وتحليلها، ووضع التصورات لإدارتها فى أنحاء الموقع بهدف تقديم تجربة سلسة وآمنة للزوار.

وقالت «العوضى»، فى حوار مع وكالة أنباء الإمارات (وام)، إن «إكسبو 2020 دبى» سيوفر عبر تطبيقات ذكية، تجربة استثنائية لا تُنسى لجميع الزوار والشركاء والدول المشاركة.

ومن بينها، تطبيق للهاتف الذكى يساعد الجمهور على استكشاف الكثير مما يقدمه إكسبو 2020 دبى، قبل الزيارة وأثناءها، بما يشمل مواعيد الفعاليات وأماكنها، والخرائط التفاعلية، والإرشاد للطرق وأماكن الجذب، وتخطيط الرحلة بما يتناسب مع اهتمامات الزائر. وأشارت إلى تعاون «إكسبو 2020 دبى» مع «أكسنتشر» و«دبى الذكية» لتطوير شخصية افتراضية لإجراء المحادثات مع الجمهور باستخدام الذكاء الاصطناعى تسمّى «أمل»، قادرة على معالجة وتحليل كميات كبيرة من المعلومات بسرعة فائقة، والإجابة عن أسئلة الزوار باللغتين العربية والإنجليزية.

وأشارت «العوضى»، إلى نظام الاصطفاف الذكى فى إكسبو 2020 دبى، الذى سيساعد على تقليص وقت انتظار الزوار، بما يسمح لهم بقضاء مزيد من الوقت فى جولاتهم واستكشاف أماكن الجذب، ويُمكّن النظام الزوار من حجز مواعيد محددة وتحقيق أكبر استفادة من زياراتهم، من خلال تحديد الجناح الذى يختارونه، وتمكينهم من زيارته فى الوقت الذى يناسبهم من دون الحاجة إلى الاصطفاف فى طوابير انتظار، وسيتوفر النظام فى أجنحة الموضوعات الثلاثة (الفرص والتنقل والاستدامة)، إضافة إلى أجنحة الدول. ويستضيف إكسبو 2020 دبى «السوق الإلكترونية» وهى عبارة عن بوابة تجارية إلكترونية للتعامل بين الشركات، وتوفر للمشاركين منصة رقمية تُيسِّر لهم إجراء المعاملات مع شركاء إكسبو 2020 دبى، والمُوردين فى دولة الإمارات وخارجها، إلى جانب مُحمِّل محتوى.

ويتضمن تطبيقات «السوق الإلكترونية»، وهو نظام لإدارة المحتوى (CMS) يُمكّن المشاركين والشركاء من تحميل المحتوى الرقمى لاستخدامه فى شاشات العرض الرقمى فى الموقع فى إطار محتوى إرشادات الطريق، والترويج للفعاليات المعتمدة على التجارب المعدة خصيصًا للزائر. وسيمنس وهى شريك أول رسمى فى مجال البنية التحتية الرقمية لإكسبو 2020 دبى ستقوم بربط ومتابعة 137 مبنى والتحكم بها بالكامل عبر منصة الإدارة السحابية المركزية سيمنس نافيجيتور، على امتداد مساحة موقع الحدث العالمى (4.38 كيلو متر مربع).

أول فرقة نسائية فى المنطقة تدشن استديو عالميًا لتسجيل الموسيقى

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل