المحتوى الرئيسى

الطفل المعتدى عليه في الجيزة أمام النيابة: «قلي هجيبلك بلح وبلي»

09/20 19:48

بدأت نيابة الطفل بالجيزة التحقيق مع صبي متهم باستدراج طفل يبلغ من العمر 4 سنوات والتعدي عليه جنسياً بمنطقة أبو النمرس بالجيزة.

استمعت النيابة إلى أقوال المجني عليه يبلغ من العمر 4 سنوات بعدما وجهت له عدد من الأسئلة وأفهمته إياها، ليدلي بتفاصيل الاعتداء عليه وقال بأن المتهم "أ" البالغ من العمر 13 عاما" شاهده يلعب في الشارع مع أصحابه فاستدرجه إلى أرض زراعية بحجة إعطائه "بلح وبلي"، وعندما ذهب معه خلع ملابسه وأقام معه علاقة جنسية استمرت لفترة طويلة مما تسبب له في جروح جعلته يعاني من آلام شديدة ودخل في نوبة بكاء، وهدده بعدم أخبار أحد بما حدث حتى لا يتعرض للضرب.

اقرأ أيضا| حبس المتهمين بقتل طفلهما والتخلص منه في القمامة بالجيزة

وناقشت النيابة والد المجني عليه الذي قال إن نجله كان يشتكي من آلام من الخلف وكان لا يقدر على الجلوس ولا يتحمل الدخول لقضاء حاجته مع بكاء شديد، فظن أنه يعاني من بعض الالتهابات إلا أنه فوجئ باحمرار شديد في فتحت الشرج وأنه بعد يومين شاهد نجله يقف بجوار المتهم ويبكي فذهب في اتجاهما من الخلف، وسمع المتهم يطلب من نجله بأن يأتي معه ليتعدي عليه جنسياً، وعندما شاهد المتهم والد الضحية ارتبك، فسأله "ماذا تريد من ابني؟" فغضب المتهم من هذا السؤال وقال "أنا معملتش حاجة".

وأشار إلى أنه بعد اصطحاب نجله الى البيت روى له تفاصيل مع حدث له، وكان خائفًا من المتهم بسبب تهديده الدئم له بقوله "لو قولت لحد على اللي حصل هضربك وعورك"، فتوجه بصحبة نجله إلى المستشفى العام، وبعد الكشف عليه تم إخباره أن نجله تم الاعتداء عليه جنسيا بطريقة شديدة وتوجه إلى القسم لتحرير محضر بالواقعة مشيرا الي أن المتهم جار لهم، ولا يوجد بينهما أي خلافات، وطلب الأب من النيابة توقيع الكشف الطبي على نجله.

ووجهت النيابة للمتهم تهمة خطف المجني عليه حال كونه طفل لا يتجاوز سنه 5 سنوات، وقام بإبعاده عن ذويه واستدراجه الى أحد المناطق الزراعية النائية عن المارة، للاعتداء عليه جنسيا بهتك عرضه بالقوة.

وأنكر المتهم الواقعة بالكامل أمام النيابة، مبررا أنه في وقت ما شاهده والد المجني عليه كان يقطف بلح من النخل في أرض ملكهم وجاء الضحية طلب من "بلح" وأعطاه، وفي نهاية اليوم جاء والد الضحية إلى والد المجني عليه وعاتبه لما فعله نجله.

أهم أخبار حوادث

Comments

عاجل