المحتوى الرئيسى

تهميش زعيم من طالبان بعد إطلاق نار في القصر الرئاسي خلال تشكيل الحكومة

09/17 17:29

قامت حركة طالبان بتهميش الرجل الذي كانت الولايات المتحدة وحلفاؤها يأملون في أن يكون صوتا معتدلا داخل حكومة طالبان الأفغانية، وذلك بعد تبادل لإطلاق النار في القصر الرئاسي في كابول، وفقا لمصادر مطلعة.

وذكرت المصادر التي طلبت عدم الإفصاح عن هويتها، أنه خلال مفاوضات بشأن تشكيل الحكومة في القصر الرئاسي أوائل الشهر الجاري، قام أحد قادة شبكة حقاني التي تصنفها الولايات المتحدة جماعة إرهابية، بالهجوم على الملا عبد الغني بردار، الذي كان قاد محادثات السلام مع الولايات المتحدة، حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء اليوم الجمعة.

وكان بردار مراس ضغوطا من أجل تشكيل حكومة "شاملة" تضم قادة من خارج طالبان، وممثلي أقليات عرقية، بحيث تحظى بقبول أكبر لدى بقية العالم، بحسب المصادر. ونهض خليل الرحمن حقاني من مقعده ليكيل اللكمات له خلال الاجتماع، وفقا للوكالة.

وأوضحت المصادر أن أفراد الحرس الشخصي للاثنين تدخلوا، وفتحوا فتحوا النار على بعضهم البعض، مما أسفر عن مقتل وإصابة عدد منهم.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل