المحتوى الرئيسى

دراسة حديثة: البروتين الموجود في الكبد قد يسبب زهايمر

09/15 07:25

كشفت دراسة طبية حديثة لجامعة "كيرتن" في بنتلي بإستراليا، عن احتمالية أن يتسبب بروتين "الأميلويد" المنتج في الكبد، في تنكس عصبي في الدماغ.

وأظهرت الدراسة - التي نشرت نتائجها في عدد سبتمبر من مجلة "PLOS Biology" - أن البروتين هو المساهم الرئيسي في تطور مرض الزهايمر (AD)، بالتالي فإن الكبد قد يلعب دورًا مهمًا في ظهور المرض أو تطوره.؟

وأوضحت أن ترسبات أميلويد بيتا (A-beta) في الدماغ، تعد واحدة من السمات المرضية لمرض الزهايمر وهي متورطة في التنكس العصبي في المرضى من البشر والنماذج الحيوانية، وأن ترسبات أميلود بيتا (A-beta) متواجدة في الأعضاء المحيطية، حيث ترتبط مستوياتها المرتفعة في الدم بإلقاء مزيد من العبء الأميلويد المتواجد في الدماغي والتدهور المعرفي، مما يزيد من احتمال أن يساهم إنتاج بيتا المحيطي في حدوث المرض.

أهم أخبار صحة وطب

Comments

عاجل