المحتوى الرئيسى

«مش مصدقة اللي حصل».. رسائل مؤثرة لزوجة مهندس الدقهلية

09/14 09:01

07:05 ص | الثلاثاء 14 سبتمبر 2021

«هددها بالقتل إن أخبرت والدتها».. قصة هتك عرض طفلة الدقهلية من محفظ قرآن

الأوكرانية «نتاليا» تركت أبناء بلدها واتجوزت من الدقهلية: أستاذة في الكوارع والمحاشي «فيديو»

«الليلة الكبيرة».. زفاف عروس «من يؤتمن على العرض» في الدقهلية (صور)

«القصاص للدكتورة ياسمين» حكاية هاشتاج للمطالبة بضبط الطبيب المتهم بقتل زوجته بـ11 طعنة في الدقهلية.. عندها 3 أطفال

وأضافت: «كالعادة تعبانة من الولادة وكان نفسي تهون عليا وتمشيني وتطمن عليا كل شوية، كان نفسي انت اللي تسجل سليم وتطعمه زي كنان لكن متعوضة يا حبيبي ارجع بس ومش عايزين أي حاجة إلا وجودك وسطنا ارجع عشان سليم ميرضعش نكد وهم وحزن من كتر عياطي وهمي يا أحمد».

وتابعت: «الكل كان معايا بس غيابك انت خلاني محسش بأي أمان، مش كنا متفقين توصلني لحد العمليات انت وكنان، أنا وصلت العمليات لوحدي وأنا منهارة، ارجع لي يا أحمد عشان لو حصلك حاجة هموت وراك وولادك هيتعبوا من بعدنا، ارجع لي وفي داهية أي حاجة فداك يا حبيبي مهما كان تمنها، ارجع لولادك اللي ملحقوش يشبعوا منك يا قلبي»، واختتمت «يا رب يا رب رجع لي جوزي سالم غانم واحميه من أي شر يا رب ما تحرمني منه ولا تحرم ولاده منه يا رب».

تعاطف الكثيرون مع الزوجة، وحظي المنشور بآلاف المشاركات أملًا في أن يقرأه زوجها ويعود لها حتى أعلنت السلطات الأمنية العثور على جثمانه بنهر النيل أسفل أحد الكباري.

رسالة مؤثرة أخرى وجهتها الزوجة قبل اكتشافها الحقيقة المرة: «11 يوم النهاردة وانت بعيد عن العين، لكن مش بعيد أبداً عن بالي وقلبي يا حبيبي، 11 يوم لا شوفتك ولا سمعت صوتك من آخر مكالمة قبل ما تغيب، يومنا العادي كنا مع بعض في الشقة، ولو خرجت ساعتين برة تكلمني فيهم تلات أو أربع مرات، ما بالك بقا 11 يوم ما سمعتش صوتك ولا شوفتك، نفسي حد يطمني بس أنت عامل أيه».

وأضافت الزوجة: «نفسي أشوفك ونفسي تشوف كنان وسليم، بكره هاستلم شهادة ميلاده، وامبارح المفروض كان سبوعه، والله بسبب غيابك ما خدت بالي أن سبوع سليم كان امبارح، كنان بقا مع كل اتصال يقولي بابا بيرن، ماهو متعود انك لو برة بتكلمنا، يارب ارحمني برحمتك ورجعهولي ورجعه لولاده وأهله، يارب إن كان اختبار فأنا مش قادرة أتحمل».

الزوجة تحدثت أمس في تصريحات تلفزيونية لقناة «الحدث اليوم»، مشيرة إلى أنها حتى الآن في صدمة مما حدث، ولا تُصدق أن زوجها فارق الحياة، والصدمة الثانية لها هي أن من قتل زوجها هو صديقه، مؤكدة أن زوجها كان يحل كل مشكلاته، ويصلح بينه وبين زوجته، ويحاول بقدر المستطاع أن يجعله يرى أبناءه، مضيفة «يعني جوزي كان بيجيب له عياله يشوفهم وهو يتم عياله بدري».

أهم أخبار مرأة

Comments

عاجل