المحتوى الرئيسى

عقوبتها الحبس والغرامة.. النيابة العامة توجه 4 اتهامات لطبيب واقعة إهانة الممرض

09/13 13:46

وجهت النيابة العامة 4 اتهامات للدكتور الطبيب عمرو خيري، رئيس أقسام العظام بطب جامعة عين شمس، واثنين آخرين أحدهما موظف والآخر طبيب (هارب)، المتهمين في واقعة إهانة أحد الممرضين وإجباره على الاعتذار للكلب المملوك للطبيب، وهي الواقعة التي انتشر فيديو لها على مواقع التواصل الاجتماعي.

الاتهام الأول الذي وجهته النيابة هو التنمر على ممرض بالمستشفى -ممَّن لهم سلطة عليه- بالقول واستعراض القوة قِبَله وسيطرتهم عليه واستغلالهم ضعفه؛ بقصد وضعه موضع السخرية والحطّ من شأنه في محيطه الاجتماعي، ويعاقب قانون العقوبات على هذا الاتهام وفقًا لنص المادة 309 (مكرر ب) وتكييف النيابة للواقعة، بالعقوبة الأشد، وهي "الحبس مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن 20 ألف جنيه ولا تزيد على 100 ألف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين"، حيث وقعت الجريمة ممن لهم سلطة على المجني عليه.

أما الاتهام الثاني هو استغلال المتهمين للدين في الترويج لأفكارٍ متطرفة بقصد إثارة الفتنة وازدراء أحد الأديان السماوية، فيندرج تحت المادة 98 (و) من قانون العقوبات، والتي تنص على عقوبة "الحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر ولا تجاوز 5 سنوات أو بغرامة لا تقل عن خمسمائة جنيه ولا تجاوز ألف جنيه".

والاتهام الثالث هو التعدي على المبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري، والذي يعاقب عليه بـ"بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر، وبغرامة لا تقل عن خمسين ألف جنيه ولا تجاوز مائة ألف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين" وفقا لقانون جرائم تقنية المعلومات الصادر في 2018.

والاتهام الثالث هو نشر المتهمين عن طريق الشبكة المعلوماتية وبإحدى وسائل تقنية المعلومات تصويرًا مرئيًّا ينتهك خصوصية الممرض المجني عليه دون رضاه، واستخدامهم موقعًا وحسابًا خاصًّا على الشبكة المعلوماتية بهدف ارتكاب تلك الجرائم، ويسري على هذا الاتهام أحكام المادة 309 من قانون العقوبات بعقوبة "الحبس مدة لا تزيد على سنة"، والمادة 309 مكرر (أ) بعقوبة "الحبس".

وأمر المستشار حمادة الصاوي النائب العام، أمس الأحد، حبس الطبيب والموظف 4 أيام احتياطيًّا وبسرعة ضبط وإحضار الطبيب الهارب، بعدما استعلمت عن أطراف الواقعة، وكلَّفت جهات الشرطة بالتحري وصولًا لملابساتها، وسماع المجني عليه الذي شهد بتفصيلات ما تَعرَّض له من تعدٍّ على نحوِ ما ظهَرَ بالمقطع المتداول، مستغلين ما لهم من سلطة وظيفية عليه، موضحًا أن التصوير المتداول الْتُقط دون عِلمه أو رضاه مُبديًا تضرره من نشره، وما حاق به من تداوله بين أهل بيته وقريته.

أهم أخبار حوادث

Comments

عاجل