المحتوى الرئيسى

نجوم اللقطة.. دعم أو انتقاد من أجل عيون التريند «فلوكس وآيتن وحبيب» الأبرز

08/01 17:59

مشكلات عديدة يقع فيها النجوم يوميا، ويكون لها رد فعل على السوشيال ميديا، سواء بالتأييد لموقف الفنان أو إنتقاده، لكن يبقى الأمر بين النجم ومتابعيه، لكن في نفس الوقت نرى بعض زملائه في الوسط الفني يتدخلون لدعمه أو مهاجمته، للحصول على «اللقطة» وسط «تريند» الحدث، وهو الأمر الذي تكرر كثيرا في الفترة الأخيرة، وقد يكون آخرها تصريحات أحمد فلوكس تعليقا على مشكلة إيمان البحر درويش.. في السطور التالية نستعرض أهم نجوم «اللقطة» على السوشيال ميديا في الفترة الأخيرة..

وإلى جانب هؤلاء النجوم، هناك نجوم آخرين شغلهم الشاغل التواجد عبر وسائل التواصل الإجتماعى بالصورة والفيديو فقط، دون أي إنتاج فنى حقيقي ملموس، أخبارهم تملأ وسائل التواصل سواء من خلال فساتين جديدة أو رحلات صيفية داخل وخارج البلاد أو حتى من أجل حقيبة يد من تصميم أحد المصممين العالميين !.. وضمن هذه القائمة ربما نجد عشرات الأسماء سواء فى مصر أو الوطن العربي من الذين لا يطيقون الإبتعاد عن أخبار المواقع أو صفحات التواصل الإجتماعى يوما واحدا. وعلى سبيل المثال، النجمة اللبنانية هيفاء وهبى، من النادر أن يمر يوم دون أن تجد لها صورة جديدة تصبح به حديث وسائل التواصل الإجتماعى.

بعد تصاعد أزمة فيديو إيمان البحر درويش الشهير، قام عدد كبير من متابعي السوشيال ميديا بإنتقاد إيمان في طريقته بالفيديو، بينما لم يعلق الفنانين على الأمر باستثناء بيان نقابة الموسيقيين المتوقع في تلك الحالات، باعتبار أن إيمان عضو بالنقابة، وأيضا نقيب سابق، وبيان الاتحاد العام للنقابات الفنية، في المقابل أطلق أحمد فلوكس منشور على حسابه بموقع «إنستجرام» قال فيه: «مطلوب من وزيرة الثقافة ونقيب الموسيقيين وأبناء جيل إيمان البحر درويش احتواء أفعاله، فهو في أشد الحاجة للدعم، وواضح جدا مروره بحالة نفسية سيئة»، وأضاف: «بلاش نضغط على الناس لحد ما تنفجر، بلاش نولع فيهم عشان الترند والشير واللايك، كلنا بنغلط والرجل بعد آخر لقاء لي معه في رمضان الماضي كان واضح عليه تأثره بمضاعفات ما مر به من أزمات صحية.. يارب نفهم ويكون قلبنا فيه شيء من الرحمة كصحفيين وجمهور ومسئولين عن الثقافة والفن في هذا الوطن الكبير.. كلمة لوجه الله والإنسانية.. لأن الفنان بعيد عن فنه وإبداعه بيموت نفسيا». 

فيما يعرف بأزمة «المواعين»، دخلت آيتن عامر في خلاف مع الفنانة عفاف شعيب التي تصدرت السوشيال ميديا في ديسمبر الماضي بعد تصريح الأخير بـأن «الرجل اللي يغسل المواعين مع مراته ميبقاش راجل»، لتكتب آيتن على حسابها بموقع «تويتر»: «إيه التصريحات العجيبة دي بس! مين قال إن اللي يساعد مراته في ظلا طحنة الدنيا دي يبقى أنصاف رجال؟.. الستات بيشتغلوا وبينضفوا ويطبخوا ويغسلوا وبالليل مبيناموش ساعتين على بعض بسبب نوم الطفل المتقطع.. ولما الراجل بيساعد نقول عليه مش راجل.. ده بجد»، ورغم أن آيتن أعتذرت لعفاف شعيب بعد هذا التصريح بـ6 أشهر، لكنها أستطاعت خطف «اللقطة» من عفاف في «تريند المواعين».  

مرتين ظهر فيهما تامر فرج مؤخرا لخطف «اللقطة»، الأولى حينما انتقد فيها مسلسل «الملك» في وقت الانتقادات التي طالت إعلان وبوستر المسلسل قبل رمضان الماضي، وهي الحملة التي تبعها تأجيل عرض المسلسل، بل وتوقف تصويره، وحينها ظهر تامر لينتقد العمل تاريخيا، مؤكدا أنه لديه دراية كاملة بالأمور التاريخية، ومنتقدا شكل السيوف وملابس الممثلين ولحية عمرو يوسف بطل العمل، وحتى طريقة تصفيف شعر الممثلات وحتى الإكسسوارات.. تامر عاد مرة أخرى منذ أيام وعلق على فيديو قام بنشره على حسابه بموقع «إنستجرام» عن ياسمين عبد العزيز معلقا على الفيديو: «يعني إيه خطأ طبي معلش؟، هو مش الأخطاء الطبية كثرت شوية الفترة اللي فاتت ولا إيه؟، فين السيد نقيب الأطباء يشرحلنا إيه الفرق بين الخطأ الطبي ده حسابه عند مين؟، أرجو الدعاء للفنانة ياسمين عبد العزيز والإعلامية إيمان الحصري والفنان فاطمة كشري والدعاء بالرحمة للمغفور لصديقي المخرج محمد صابر السرجاني وكل من عانى ويعاني مما يسمى بالخطأ الطبي».

أصبح مصطفى واحد من أكثر الفنانين تعليقا على كل الموضوعات العامة والفنية الأكثر تداولا على السوشيال ميديا مؤخرا، وقد يكون أبرز تلك التعليقات حينما هاجم اختيار التونسية هند صبري للمشاركة في موكب المومياوات في مارس الماضي، رغم أنه أكد احترامه لها كفنانة وزميلة، مؤكدا أن فنانات مصريات كثر يصلحن لتلك المكانة.

من أكثر الفنانين والإعلاميين تواجدا على السوشيال ميديا، الأمر عن مراد لا يتعلق فقط بتعليقه على الأمور التي تتصدر «التريند»، لكنه أيضا يقوم بالتعليق على مشكلات إجتماعية تقليدية، مثل السرعة على طريق الساحل الشمالي في الصيف، أو العنف الزوجي، وغيرها من الأمور، لا يمكننا تحديد موضوع واحد تحدث فيه مراد لكثرتها، لكن يمكن ربطه بمصطفى درويش حيث أنه قام بدعم التونسية هند صبري في مشاركتها الأخيرة بموكب المومياوات بعد إنتقاد درويش لوجود فنانة تونسية في حدث مصري.

انتقادات كثيرة طالت عدد من الفنانات لعدم مشاركتهم في جنازة وعزاء الفنان الكوميدي الراحل سمير غانم، رغم تواجدهم في نفس اليوم في الجونة للمشاركة في حفل زفاف، وكان على رأس المنتقدات، يسرا وإلهام شاهين، الغريب أن السيناريست تامر حبيب قام بالرد على الجمهور رغم عدم إنتقاده لوجوه في الزفاف في نفس التوقيت، حيث كتب: «أنا فعلا حزين وموجع على وفاة الأستاذ سمير غانم، وللآسف ماقدرتش أروح الجنازة والدفنة لإني في الجونة وحصلت ظروف تمنعني أسافر الصبح وارجع بليل علشان أروح الفرح،وللحق الفرح كان جميل وطاقته كانت حلوة، فرقصت وغنيت مع عمرو دياب واتصورت مع أصحابي.. حد عايز حاجة؟»، ليبدأ هذا الرد في جذب الانتباه إليه ويبدو الهجوم عليه، حيث تناسى المتابعين يسرا وإلهام وبدأوا في الهجوم على تامر..

أهم أخبار فن وثقافة

Comments

عاجل