المحتوى الرئيسى

والد الطفلة المقتولة بالمنوفية: «أحضرت للمتهمة أكل في القسم قبل اكتشاف الجريمة»

07/23 22:29

انطفأت فرحة العيد في بيت عائلة الطفلة هدى رشاد، بالمنوفية، التي خرجت لشراء المخبوزات قبل العيد، إلا أن زوجة عمها تحالفت مع الشيطان واستدرجت «هدى» وخنقتها حتى الموت، بسبب مشكلات أسرية.

تفاصيل جديدة يكشفها والد الطفلة هدى رشاد، التي قتلتها زوجة عمها ودفنتها في الرمال في منزل والد المتهمة، مؤكدا أن ابنته خرجت لشراء مخبوزات فاستدرجتها المتهمة حتى قتلها ودفنها، مضيفا أن المتهمة زوجة أخيه ولا يعلم أسباب قيامها بالجريمة التي نفذتها.

وأضاف والد الطفلة، في تصريحات خاصة لـ«الوطن»، أن المتهمة خنقت ابنته مرتين، مرة بيديها، ثم حصلت على «حبل» وخنقتها به مرة أخرى، مؤكدا أنه فك الخناق على رقبتها في المشرحة بعد دخوله لتغسيلها، مطالبا بإعدام المتهمة لتكون عبرة لغيرها.

وأوضح، أن المباحث عندما ألقت القبض على المتهمة، قبل معرفتنا بارتكابها الواقعة، لم يترك القسم وطالبهم بخروجها قبل إثبات جريمتها، قائلا «مرضتش أسيبها لما اتقبض عليها قبل ما نعرف، وروحت جبتلها عيش وأكل علشان تاكل، ومكنتش أعرف إنها قتلت بنتي»، موجها الشكر لمدير أمن المنوفية، ومباحث منوف، لدورهم في الكشف عن غياب ابنته والقبض على المتهمة.

وبقلب يعتصره الحزن الشديد، روت إيمان عجلان، والدة الطفلة «هدى»، تفاصيل الجريمة قائلة إن ابنتها كانت تجهز نفسها للاحتفال بعيد الأضحى المبارك، وأثناء خروجها من المنزل لشراء مخبوزات من أمام المنزل فلم تعد إلى البيت مرة أخرى إلا جثة هامدة «بنتي جت تعيد راحت الترب»، مؤكدة أن الخبر أصابها بصدمة كبيرة، مؤكدة أن المتهمة كانت تبحث عن ابنتي معنا وكأنها لم ترتكب الجريمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل